التغير المناخيأخبار التغير المناخيالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

قمة المناخ كوب 26.. مصر تنضم إلى مبادرة أميركا لتحقيق الحياد الكربوني بقطاع الطاقة

انضمت مصر إلى مبادرة الحياد الكربوني التي أطلقتها الولايات المتحدة على هامش فعاليات قمة المناخ كوب 26 المنعقدة في مدينة غلاسكو البريطانية، والتي تهدف إلى التخلص من الانبعاثات في قطاع الطاقة.

وشارك وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، بدعوة من وزيرة الطاقة الأميركية، جينيفر غرانهولم، ممثلًا لمصر في فعاليات إطلاق المبادرة العالمية للوصول إلى الحياد الكربوني، والتي أطلقتها الولايات المتحدة مبادرةً دولية تقوم على الشراكة مع دول العالم في إطار جهود الإسراع بالتحول الى أنظمة الطاقة الخالية من الانبعاثات الكربونية.

قمة المناخ كوب 26
وزير البترول المصري مع وزيرة الطاقة الأميركية خلال فعاليات قمة المناخ

المبادرة الأميركية

أقيمت فعاليات إطلاق المبادرة في المركز الأميركي بغلاسكو على هامش قمة المناخ كوب 26 بحضور رفيع المستوى ممثلًا بمبعوث الرئيس الأميركي للمناخ جون كيرى، ووزيرة الطاقة الأميركية، ولفيف من وزراء الطاقة في عدد من دول العالم، وضمت وزراء النفط والطاقة في نيجيريا واندونيسيا وأوكرانيا.

وأكد الملا أن مصر تتبع إستراتيجية طموحة تدعم الانتقال إلى الاستخدام الأنظف للطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية بجزء من رؤيتها للتنمية المستدامة "مصر 2030".

وأوضح أن الإستراتيجية تتبنّى حاليًا تنفيذ 3 أولويات، في مقدمتها التوسع باستخدام الغاز الطبيعي وقودًا انتقاليًا صديقًا للبيئة يدعم الانتقال إلى الطاقة النظيفة، وإعداد إستراتيجية وطنية للتوسع في استخدام الهيدروجين وقودًا نظيفًا، فضلًا عن تنمية استخدام الطاقة المتجددة والوصول لمزيج مناسب لاستخدام تلك الطاقات، خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

الغاز الطبيعي

أوضح وزير البترول المصري أنه جرى العمل منذ عام 2016 على التوسع باستخدامات الغاز الطبيعي في مصر، وهو ما تعكسه الزيادة في حجم استهلاكه، والتي وصلت إلى 3 أضعاف الاستهلاك منذ عام 2000، ويمثّل حاليًا 65% من استهلاك الهيدروكربونات مقارنة بنحو 40% فى عام 2000.

وأشار الملا، خلال مشاركته ضمن وفد مصر في قمة المناخ كوب 26، إلى ماتمّ تنفيذه من خطط طموحة شملت التوسع في توصيل الغاز الطبيعي للمنازل وإحلاله محل غاز النفط المسال، بما يصل حاليًا إلى نحو 12.5 مليون وحدة سكنية تستخدم الغاز الطبيعي في مصر، إلى جانب تحويل اكثر من 400 ألف سيارة لتعمل بالغاز الطبيعي المضغوط، والتوسع في استخدام الغاز الطبيعي بمختلف الصناعات وفي محطات توليد الكهرباء، إذ يُستخدَم الغاز الطبيعي حاليًا في نحو 90% من محطات توليد الكهرباء.

قمة المناخ كوب 26
جانب من مشاركة وزير البترول في إطلاق المبادرة الأميركية للحياد الكربوني

إستراتيجية الهيدروجين

أشار الملا إلى إعداد مصر خطة عملية طموحة لاستخدام الهيدروجين بصفته مصدر وقود منخفض الهيدروكربون، وتشمل التركيز على إنتاج الهيدروجين الأزرق على المدى القصير والمتوسط، ومن ثم إنتاج الهيدروجين الاخضر.

وأوضح أن بلاده تبنت برنامجًا طموحًا للطاقة الجديدة والمتجددة يستهدف توليد 42% من الكهرباء بحلول عام 2030 من الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأضاف أن التحديات الأساسية للتحول لاستخدام الطاقات الأنظف هي الحصول على التمويل وتطبيقات التكنولوجيات اللازمة للإسراع بالتحول إلى مصادر طاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية.

وأكد أهمية المبادرة التى أطلقتها الولايات المتحدة بصفتها عاملًا رئيسًا في التغلب على اثنين من أهم التحديات، ومعاونة الدول في التحول السريع إلى استخدام الطاقات منخفضة الكربون.

خريطة الطريق

أشار الملا إلى احتواء المبادرة على خريطة طريق واضحة المعالم مهمة للغاية بدعم جهود مصر في بعض المجالات اللازمة للتحول لاستخدام الطاقة منخفضة الانبعاثات، خاصة فيما يتعلق باستخدام تطبيقات إزالة الكربون من الغاز المحترق، وتكنولوجيات إنتاج ونقل وتخزين الهيدروجين، وكذلك الوقود الحيوي.

ودعا إلى أهمية التعاون مع الولايات المتحدة في تطبيق التكنولوجيات على نطاق واسع، بما يسمح بتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ ودعم طموح مصر في مجال تحوّل الطاقة.

وأكد وزير البترول التزام مصر بمواجهة التغير المناخي ومبادئ قمة المناخ، معربًا عن تطلّع مصر لنجاح قمة المناخ كوب 26، خاصة أنها تتطلع لاستضافة قمة المناخ المقبلة "كوب 27" بالنيابة عن القارّة الأفريقية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى