أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

تركيا تسعى لتجديد اتفاقية الغاز مع روسيا لتجنب أزمة طاقة في الشتاء

تسعى تركيا جاهدة إلى تأمين احتياجاتها من الغاز الطبيعي مع قرب دخول فصل الشتاء، وتزايد الطلب على الطاقة، وارتفاع الأسعار وتسجيلها مستويات قياسية، خلال الفترة الأخيرة.

وفي هذا الإطار، قال وزير الطاقة التركي، فاتح دونماز، إن تركيا قد تجدد اتفاق الغاز الطبيعي مع روسيا بكمية أكبر بدءًا من بداية عام 2022، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

عقود الغاز

قال دونماز، في حديثه خلال قمة عبر تقنية الاتصال المرئي في إسطنبول، إن اتفاقًا بشأن الصفقة تُوصِّل إليه إلى حد كبير مع روسيا.

وأدى طلب تركيا القياسي على الغاز الطبيعي هذا العام إلى إجبارها على زيادة مشترياتها من السوق الفورية الآخذة في الارتفاع مع سعيها لتجديد عقود طويلة الأجل تنتهي مدتها هذا الشتاء.

ترك ستريم - خط الغاز الروسي- التركي - بنك الاستثمار الأوروبي
خط الغاز ترك ستريم - أرشيفية

وتعتمد تركيا، أحد أكبر مستوردي الغاز في أوروبا، على خط أنابيب الغاز من روسيا وأذربيجان وإيران، فضلًا عن واردات الغاز الطبيعي المسال من نيجيريا والجزائر والأسواق الفورية.

كانت لدى أنقرة 4 عقود استيراد طويلة الأجل تنتهي هذا العام بإجمالي 16 مليار متر مكعب سنويًا.

في الشهر الماضي، أبرمت اتفاقية غاز طبيعي مدتها 3 سنوات بقيمة 11 مليار متر مكعب مع أذربيجان عبر خط أنابيب باكو-تفليس-أرضروم، بعد انتهاء عقد مدته 15 عاما مقابل 6.6 مليار متر مكعب.

العقد الروسي

يعد عقد الغاز الروسي واحدًا من بين 3 عقود تسعى تركيها إلى تجديدها؛ إذ تستورد أنقرة نحو 4 مليارات متر مكعب سنويًا عبر خط أنابيب "ترك ستريم" من شركة غازبروم الروسية، والذي من المتوقع انتهاء العمل به نهاية العام الجاري، فضلًا عن عقد 1.3 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال النيجيري.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد طمأن أنقرة، مؤكدًا أنها محمية من أزمة الغاز في أوروبا بسبب إمدادات خط الأنابيب الروسي إلى تركيا.

حريق غابات أنطاليا في تركيا
الدخان يتصاعد من حريق غابات أنطاليا في تركيا

أزمة الجفاف

أدت أزمة الجفاف التي ضربت أنقرة هذا العام إلى تقليص الطاقة الكهرومائية؛ ما أدى إلى إعادة تشغيل محطات توليد الطاقة الغازية المتوقفة عن العمل ودفع استهلاك تركيا إلى مستوى قياسي يبلغ 60 مليار متر مكعب من الغاز، مع ارتفاع الأسعار في أوروبا.

ومع توقع وصول ذروة الاستهلاك اليومي إلى 300 مليون متر مكعب هذا الشتاء، سيتعين على تركيا تجديد جميع العقود المنتهية الصلاحية بالأحجام نفسها على الأقل، وتعبئة إمداداتها من الغاز الطبيعي المسال باهظ الثمن.

تمتلك أنقرة نحو 48 مليار متر مكعب في السنة من عقود الاستيراد؛ ما يعني أنها ستضطر إلى استيراد ما يقرب من 13 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال من الأسواق الفورية التي تشهد ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى