التغير المناخيأخبار التغير المناخيرئيسيةعاجل

كوب 26.. وزيرة الطاقة الإسرائيلية تتعرض لـ"موقف مشين".. وبريطانيا تعتذر

لم تتمكن وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار من الوصول إلى مجمع المؤتمرات مقر انعقاد كوب 26 قمة المناخ في مدينة غلاسكو البريطانية.

وانطلقت أمس الإثنين، فعاليات cop26، إذ يجتمع قادة العالم في غلاسكو؛ لبحث سبل تحقيق الحياد الكربوني والجهود المبذولة للإبقاء على درجة حرارة الأرض عند 1.5 درجة مئوية.

محاولات فاشلة

حاولت الوزيرة الإسرائيلية التي تتنقل عبر كرسي متحرك الوصول إلى قاعة المؤتمرات، إلّا أنها فشلت، واضطرت للانتظار في الخارج لمدة ساعتين قبل أن تعود أدراجها إلى الفندق الذي تقيم فيه.

أغلقت السلطات البريطانية جميع الطرق المؤدية إلى مكان انعقاد القمة، ولم تسمح للسيارة الخاصة التي تقل الحرار بالعبور، واقترحت بدلًا من ذلك نقلها بإحدى السيارات الأخرى التي لم تكن مصممة لنقل ذوي الاحتياجات الخاصة.

سلوك شائن

قالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية في تصريحات تلفازية: "ذهبت إلى مؤتمر المناخ لدفع مكافحة مشتركة لأزمة المناخ من خلال اجتماعات مع نظرائي حول العالم".

وأضافت: "لسوء الحظ، لم يكن ذلك ممكنًا، بسبب مشكلة إمكان الوصول، والتي لم يعد لها مكان في عام 2021.. من المحزن أن الأمم المتحدة، التي تعزز إمكان الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة، لا تطبّق هذه القيم على الفعاليات التي تعقدها".

وقالت الوزيرة: "كان من المستحيل ركوب السيارة، ولم أستطع القيام بهذه المسافة بشكل مستقل.. إنه سلوك شائن، وما كان يجب أن يحدث.. لقد جئت لأغراض معينة ولم أستطع تحقيقها اليوم"، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت".

كوب 26 - مؤتمر المناخ في غلاسكو
شعار مؤتمر المناخ (كوب 26)

وزيرة الطاقة الإسرائيلية عن حزب "هناك مستقبل" برئاسة وزير الخارجية يائير لابيد، تتنقل على كرسي متحرك على خلفية إصابتها بضمور العضلات.

وتقدمت تل أبيب بشكوى رسمية إلى منظمي كوب 26، وتعهّد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بالسماح لها بالدخول في اجتماعات اليوم الثلاثاء ضمن موكبه الخاص.

اعتذار بريطاني

من جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، إنه شعر "بخيبة أمل وإحباط عميقين" لأن وزيرة الطاقة الإسرائيلية لم تستطع المشاركة في القمة.

وكتب في تويتر: "مكان انعقاد مؤتمر الأطراف كوب 26 مصمم ليكون ميسرًا لدخول الجميع، لقد تحدثت إلى الوزيرة بشأن ذلك وأتطلع إلى لقائها".

كما اعتذر السفير البريطاني لدى تل أبيب نيل ويغان لوزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، عن عدم تمكّنها من الوصول إلى مجمع المؤتمرات في كوب 26 في مدينة غلاسكو.

وقال ويغان في تغريدة بتويتر: "من المؤسف للغاية أن نسمع أن الوزيرة الحرار لم تتمكن من حضور مؤتمر قمة المناخ، أعتذر من صميم قلبي للوزيرة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى