رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

مبادرة فريدة.. طيران الإمارات تعيد تدوير أول طائرة تخرج من الخدمة

من طراز "إيه 380"

في مبادرة فريدة من نوعها على مستوى العالم، تخطط شركة طيران الإمارات لإعادة تدوير أول طائرة "إيه 380" تخرج من الخدمة في أسطول الشركة.

وفي هذا الإطار، وقّعت طيران الإماراتية اتفاقية لإعادة التدوير مع شركة "فالكون إيركرافت ريسايكلينج"، ضمن مساعيها لتقليل التأثير البيئي لعملية التفكيك، والخفض الكبير من كميات المخلّفات التي تذهب إلى مكبّات النفايات.

ومن المقرر إجراء عملية إعادة التدوير والاستخدام الشاملة داخل الإمارات، ما يحدّ من التأثير البيئي للمشروع.

الطائرات المتقاعدة

عادةً ما تُنقل الطائرات المتقاعدة إلى مواقع بعيدة، وتُترك لتتحلل بعد تجريدها من مكونات معينة.

وتركّز مشروعات إعادة التدوير التقليدية على استعادة المكونات المربحة فقط، بينما تُلقى أجزاء كبيرة من الطائرات في مكبات النفايات، أو تبقى مهملةً إلى أجل غير مسمى.

كما يصعب أيضًا إعادة تدوير العديد من المكونات أو التخلص منها، مثل الأقمشة والمواد المركبة المقاومة للحريق.

إعادة تدوير الطائرات

قال رئيس طيران الإمارات تيم كلارك: "يجسّد تنفيذ جميع أنشطة إعادة التدوير وإعادة الاستخدام بالكامل في الإمارات قوة النظام البيئي للطيران والقدرات التي بنتها الدولة خلال تاريخها القصير".

وأضاف: "يمكن لعملائنا بموجب المبادرة اقتناء تذكار من تاريخ الطيران في منازلهم، وإنقاذ المكونات القيّمة من مكبات النفايات والإسهام في قضية خيرية من خلال مؤسسة طيران الإمارات".

وأشار إلى أن إعادة التدوير حلّ أنيق ومناسب لتقاعد الطائرة المميزة، التي تعدّ جوهرة أسطول طيران الإمارات.

تفكيك الطائرات

من جانبه، قال مدير شركة فالكون لإعادة تدوير الطائرات أندرو تونكس: "إن المشروع يُعدّ أول عملية تفكيك لطائرة A380 خارج أوروبا، وسوف يتضمن إزالة نحو 190 طنًا من مختلف المعادن والبلاستيك ومركبات الألياف الكربونية والمواد الأخرى من الطائرة ونقلها لإعادة التدوير أو إعادة الاستخدام عبر برنانج مع "وينجز كرافت" لإعادة التدوير".

وأوضح أن البرنامج سيُنَفّذ بالكامل داخل الإمارات، مع التأكد من أن غالبية مكونات الطائرة ستحظى بحياة ثانية.

طيران الإمارات
طيران الإمارات

طائرة إيه 380

خرجت أول طائرة "إيه 380" تسلّمتها طيران الإمارات من الخدمة، بعد أن أتمّت رحلتها الأخيرة، ونُقلت إلى المركز الهندسي، إذ استعاد مهندسو طيران الإمارات المكونات الصالحة للاستخدام، مثل المحركات وجهاز الهبوط وأجهزة التحكم في الطيران.

كما أُلغي تسجيل الطائرة، وسُلّمت إلى فريق فالكون لإعادة تدوير الطائرات، لبدء عملية تفكيكها.

وسوف تقوم فالكون، بالشراكة مع "وينجز كرافت"، وهي شركة متخصصة في إنتاج الأثاث والبضائع المصنّعة من مواد الطائرات، بتصميم وتصنيع مقتنيات فريدة وعناصر تجزئة من المواد والأجزاء التي ستُزال من الطائرة، لتُطرح بعد ذلك للبيع على مراحل، خلال الأشهر المقبلة.

أرباح عملية البيع

سوف تخصص طيران الإمارات جانبًا من أرباح بيع جميع المواد المعاد تدويرها والمعاد تصنيعها من أول طائرة A380 تخرج من الخدمة لصالح مؤسسة طيران الإمارات الخيرية.

تهدف مؤسسة طيران الإمارات الخيرية إلى تحسين ظروف الحياة ودعم بعض أكثر القضايا الاجتماعية استحقاقًا، وتدعم حاليًا 14 مشروعًا في 9 دول، ما يساعد على تحسين حياة الأطفال المحتاجين في جميع أنحاء العالم، بغضّ النظر عن الحدود الجغرافية أو السياسية أو الدينية.

وتقاعدت أولى طائرات الإمارات إيه 380، التي كانت تعمل تحت رمز التسجيل (A6-EDA)، بعد تسجيل رقم قياسي في الخدمة ضمن أسطول الناقلة.

جرى استلام الطائرة من منشأة إيرباص في هامبورغ في 28 يوليو/تموز 2008، واجرت أول رحلة تجارية بين دبي/ نيويورك في 1 أغسطس/آب 2008، وكانت آخر رحلة بين سنغافورة/ دبي في 8 مارس/آذار 2020، بإجمالي عدد رحلات جوية بلغ نحو 6319 رحلة، تنقلت خلالها بين 62 مطارًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى