رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تصعد 12 دولارًا مع هبوط العملة الأميركية

ارتفعت أسعار الذهب بنحو 12 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، بعد جلسة متقلبة، مع هبوط العملة الأميركية.

كانت أسعار الذهب قد تراجعت في بداية تعاملات اليوم، بعد أن استقر مؤشر الدولار بالقرب من أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين، مما يجعل المعدن أقل جاذبية لحاملي العملات الأخرى.

ويتطلع المستثمرون إلى مزيد من التوجيهات من اجتماع السياسة المرتقب لمجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر عقده يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بشأن تقليص الدعم الاقتصادي مع ارتفاع توقعات التضخم.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، صعد سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.7%، ما يعادل 11.90 دولارًا، ليسجّل 1795.80 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش (08:50 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر المعاملات الفورية للمعدن الأصفر بنسبة 0.6%، مسجلًا 1793.72 دولارًا للأوقية.

كانت أسعار الذهب قد تراجعت بنحو 19 دولارًا، في ختام تعاملات الجمعة، مع قوة العملة الأميركية، ليسجّل المعدن الأصفر خسائر أسبوعية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 0.6% إلى 24.10 دولارًا للأوقية.

وارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 4.3% عند 1066.32 دولارًا للأوقية، كما زاد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.6%، ليصل إلى 2056.09 دولارًا للأوقية.

في غضون ذلك، انخفض مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.2%، إلى 93.965 نقطة.

اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

يختتم اجتماع السياسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، الذي يستمر يومين، يوم الأربعاء المقبل.

وقال كبير مديري السلع في شركة فيليب فيوتشرز في سنغافورة، أفتار ساندو: "قد يؤدي ضغط البيع على قرار سياسة الاحتياطي الفيدرالي المتشدد بشكل علني أو البيانات الاقتصادية الصعودية إلى نوبة من التصفية الطويلة والضغط على أسعار الذهب نحو 1680 دولارًا".

ومن جانبه، قال رئيس إستراتيجية السلع في ساكسو بنك في كوبنهاغن، أولي هانسن: "كان الذهب في نطاق محدد لما يقرب من 5 أشهر.. نحن الآن بحاجة إلى بعض الأنباء الإيجابية القادمة إلى الأسواق وقد يكون اجتماع الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع حدثًا من هذا القبيل".

وأضاف: "نحن نشهد بالفعل أسعار الأسواق في رفع أسعار الفائدة في شهر مايو/أيار أو يونيو/حزيران من العام المقبل، أي قبل عام تقريبًا مما كان يتوقعه السوق قبل بضعة أشهر، وكان هذا هو أحدث تحدٍ للذهب".

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

ارتفاع معدل التضخم

أظهرت بيانات أميركية، يوم الجمعة، أن ارتفاعات الأسعار الحالية مؤقتة ويجب أن تكون معتدلة مع مرور الوقت، مع تقدم مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الشهر الماضي لمواصلة سلسلة من التضخم عند مستويات لم نشهدها منذ 30 عامًا.

ويُعَد الذهب تقليديًا وسيلة للتحوط من التضخم، ومع ذلك؛ فإن التحفيز المنخفض ورفع أسعار الفائدة لمكافحة مثل هذا الضغط التضخمي يميل إلى دفع عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى؛ ما يرفع تكلفة الفرصة البديلة للذهب غير المحملة بالفائدة.

قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، يوم الجمعة، إنها لا تزال ترى التضخم نتيجة مؤقتة للاختناقات الشديدة في سلسلة التوريد، وتتوقع عودة التضخم إلى طبيعته في عام 2022.

وازدهر اقتصاد منطقة اليورو خلال الصيف؛ حيث أظهر مسح للمصرف المركزي الأوروبي، يوم الجمعة، نموًا متوقعًا بنسبة 4.5% في عام 2022، لكن التضخم يفجر التوقعات السابقة أيضًا، تاركًا المصرف المركزي الأوروبي مع صداع متزايد في السياسة.

وبيع الذهب بسعر أعلى في الهند، الأسبوع الماضي؛ حيث توافد المستهلكون على تجار التجزئة قبل المهرجانات الكبيرة، في حين انخفضت أقساط التأمين في الصين الاستهلاكية الكبرى.

أسواق الذهب

من جانبه، قال كبير محللي السوق في آسيا والمحيط الهادئ في أواندا، جيفري هالي: "سيكون مستثمرو الذهب أكثر حذرًا مع صعود الذهب فوق 1800 دولار، حتى لو ارتد الدولار وارتفعت أسعار الذهب".

ويتوقع المحلل الفني لرويترز، وانج تاو، أيضًا إعادة اختبار الذهب الفوري للدعم عند 1776 دولارًا للأوقية.

وأضاف جيفري هالي: "لن يكون أي من هذا خبرًا جيدًا للذهب؛ لأن هذا من شأنه أن يستمر في دفع الدولار والعوائد أعلى".

وأظهرت بيانات معهد الإمدادات الأميركي "إي إس إم"، هبوط مؤشر مديري المشتريات الصناعي في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى