طاقة متجددةأخبار التكنو طاقةأخبار الطاقة المتجددةتكنو طاقةرئيسية

توربينات رياح توّلد الكهرباء رغم الأعاصير والرياح الموسمية

كارثة فوكوشيما كانت الدافع للتصميم

حياة حسين

صمّمت شركة تشالينغري اليابانية توربينًا لمزارع طاقة الرياح، يستطيع العمل وتوليد كهرباء في مناطق الأعاصير والرياح الموسمية، حسبما ذكر موقع "هيد توبكس".

وبدأت حكومة اليابان في السنوات الأخيرة تشجيع بناء مزارع الرياح، خاصة البحرية.

وتشهد اليابان نحو ​​26 إعصارًا وعاصفة استوائية سنويًا في المتوسط.

كارثة فوكوشيما

قال مؤسس الشركة اليابانية -وهي من شركات ريادة الأعمال- أتسوشي شيميزو، إن فكرة تصميم التوربين خطرت له بعد كارثة فوكوشيما النووية عام 2011.

وتابع: "أحد أهدافنا هو تحويل الأعاصير إلى قوة، فالأعاصير يمكن أن تكون مصدرًا للطاقة وليست كوارث فقط"، حسب وكالة رويترز.

وضرب زلزال بقوة 9 درجات الساحل الشرقي لليابان في 2011، وتسبّب في موجات مد زلزالية (تسونامي) اجتاحت مناطق ساحلية، وتسببت في مقتل أكثر من 15 ألف شخص وفقدان أكثر من 2500 آخرين، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

وكان من أبرز تداعيات تسونامي اليابان تضرّر المفاعل النووي في فوكوشيما الذي وقعت فيه انفجارات، ما أحدث أضرارًا بالغة، أهمها انبعاث كميات كبيرة من المواد المشعة.

وكان شيميزو قد أسّس شركته بعد كارثة فوكوشيما بنحو 3 سنوات، في 2014.

وتتميّز توربينات الرياح التقليدية بشفرات تشبه المراوح العملاقة، ما يزيد المخاطر عند هبوب الأعاصير، لكن التصميم الجديد زوّدها بشفرات مدببة، تعمل على زيادة قدرة توليد الكهرباء عند هبوب الأعاصير.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى