غازأخبار الغازتقارير الغازرئيسية

سعر الغاز الروسي إلى مولدوفا قد يبلغ 600 دولار لكل 1000 متر مكعب

بعد أزمة الديون المتأخرة وتجديد العقد 5 سنوات

قال مصدر مطلع، اليوم السبت، إنه من المرجح أن يرتفع سعر إمدادات الغاز الطبيعي الروسي إلى مولدوفا من 500 إلى 600 دولار لكل ألف متر مكعب، وذلك بموجب عقد جديد مع شركة الطاقة الروسية العملاقة غازبروم.

جاء ذلك بعد أزمة محتدمة بين الجانبين حول سداد الديون المتأخرة، توصلت مولدوفا بعدها إلى اتفاق جديد مع شركة الغاز الروسية العملاقة "غازبروم"، في محاولة للتغلب على أزمة الغاز الحالية، حسبما ذكرت وكالة "تاس" الروسية.

وأضاف المصدر أنه بموجب العقد الجديد -الذي يمتد لـ5 سنوات مع شركة غازبروم- تخطّط مولدوفا -أيضًا- لسداد "ديونها التاريخية" على إمدادات الغاز الطبيعي الروسي، التي تراكمت خلال السنوات الأخيرة.

وتابع المصدر أن الدين يبلغ -حاليًا- نحو 700 مليون دولار، بما في ذلك الفوائد المتأخرة.

أزمة غاز

كانت غازبروم قد حذّرت في وقت سابق من وقف عقود إمدادات الغاز بالكامل إلى مولدوفا، بداية من ديسمبر/كانون الأول، في حال عدم سداد الديون حتى حينه.

كما أجّج القلق الروسي ما تردد من أنباء حول عزم تشيسيناو -عاصمة مولدوفا- إنهاء عمل شركة مولدوفاغاز، المسؤولة عن سداد ديون عقود الغاز التي جرى توريدها من غازبروم إلى مولدوفا.

وحمّل المتحدث باسم عملاق الغاز الروسي غازبروم، سيرغي كوبريانوف، سلطات مولدوفا مسؤولية أزمة الغاز لديها حاليًا، مستبعدًا استمرار غازبروم في تزويد مولدوفا بالغاز في حالة عدم سدادها ديونها.

وأبدت غازبروم استعدادها لإعادة ضخّ الغاز وتمديد العقد لمولدوفا، حال سدادها قيمة المتأخرات بالكامل.

عقد التوريد الجديد

في خطوة مفاجئة، أعلنت شركة غازبروم -في وقت متأخر من مساء الجمعة- تجديد عقد توريد الغاز الطبيعي الروسي إلى مولدوفا لمدة 5 سنوات, تبدأ في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

"بدءًا من عام 2021، تُحسب تكلفة إمدادات الغاز الطبيعي خلال موسم خالٍ من الصقيع من العام على أساس سعر السوق، عندما ينخفض ​​الطلب على الغاز الطبيعي بالتزامن مع سعره"، وفقًا لما ذكره المصدر لوكالة "تاس".

وقال المصدر: "ولكن، بينما كانت الفوائد سارية المفعول في وقت سابق على جميع أحجام الغاز المُوردة، ينص العقد الجديد على أن الدولة ستشتري في الربعين الأول والرابع من العام 70% من الحجم المرتبط بأسعار النفط، فيما سيشهد الربعان الثاني والثالث من العام شراء 30% من إجمالي حجم الغاز المرتبط بأسعار النفط، والباقي من الحجم بناءً على أسعار السوق".

وتوقع المصدر -أيضًا- أن تؤدي التغييرات الجديدة في السوق إلى مضاعفة السعر مقارنة بالعقود السابقة، وقد تصل إلى 500-600 دولار لكل ألف متر مكعب.

سداد الديون

في عام 2020، سلمت غازبروم 3.05 مليار متر مكعب من الغاز إلى مولدوفا، بزيادة 5.5% عن عام 2019 (2.89 مليار متر مكعب)، وحاليًا تعاني مولدوفا نقصًا في الغاز، بانتهاء العقد مع غازبروم في نهاية سبتمبر/أيلول، ولا تزال المفاوضات مستمرة بشأن عقد طويل الأمد مع شركة غازبروم.

وطالبت شركة غازبروم من مولدوفا سداد ديونها البالغة 709 ملايين دولار، وعرضت على تشيسيناو تأجيل سداد الديون، وعبرت غازبروم عن استعدادها -أيضًا- لتقديم خصم بنسبة 25% على الغاز، إلا أن مولدوفا ليست مستعدة بعد لهذه الخطوة.

وخلال المفاوضات، مدد الطرفان اتفاقية توريد الغاز الحالية حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

تمديد العقد

تستورد مولدوفا -هذا الشهر- الغاز بسعر السوق البالغ نحو 790 دولارًا لكل ألف متر مكعب، وتسعى إلى خفض سعر الغاز إلى ​​200-300 دولار لكل 1000 متر مكعب.

وعبّرت غازبروم عن استعدادها لتمديد العقد لشهر نوفمبر/تشرين الثاني إذا سددت مولدوفا بالكامل توريدات شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول.

ويقدر الطلب السنوي لمولدوفا على الغاز الطبيعي بنحو 1.3 مليار متر مكعب، وفي الوقت الحاضر توجّهت بعض الشركات في مولدوفا إلى زيت الوقود، في حين تبحث البلاد عن مورد بديل للغاز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى