أخبار الغازرئيسيةغاز

قطر تتوسع باستثمارات الغاز الطبيعي المسال في باكستان

دينا قدري

أعلنت قطر تعزيز استثمارات الغاز الطبيعي المسال في باكستان، من خلال الحصول على حصة في ثالث محطة لاستيراد الغاز في البلاد.

تأتي هذه الخطوة من قبل قطر -أكبر مورّد للغاز الطبيعي المسال في العالم- لمحاولة دعم أحد المشترين الأسرع نموًا للوقود عالي التبريد.

وستكون قطر -بالفعل- أكبر مورّد للغاز إلى باكستان، بعد أن وقّعت الدولتان أحدث صفقة طويلة الأجل من المقرر أن تبدأ هذا العام.

تفاصيل الصفقة

تقدّمت شركة قاسم ترمينال القابضة -التابعة لشركة قطر للطاقة- بطلب للحصول على تصريح من الحكومة الباكستانية للاستحواذ على حصة في إنرجاس ترمينال، حسبما أفاد أشخاص مطلعون على الأمر.

وتأتي هذه الصفقة في الوقت الذي تخطط فيه قطر لزيادة الإنتاج بشكل كبير خلال العقد المقبل، الأمر الذي سيتطلّب من الدولة إيجاد المزيد من المشترين لوقودها، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ.

وستكون محطة إنرجاس الأكبر في البلاد، وهي قادرة على استيراد مليار قدم مكعّبة من الغاز سنويًا.

صادرات الغاز المسال العربية

التعاون الثنائي

كان وزير الطاقة الباكستاني، حماد أزهر، قد أعلن الأسبوع الماضي أن الحكومة أمّنت شحنات من الغاز الطبيعي المسال من قطر بموجب صفقة طويلة الأجل، لتلبية متطلبات الطاقة للمستهلكين، في ظل ارتفاع التكاليف.

وأوضح الوزير أن "بعض شحنات الواردات من اتفاقية قطر الجديدة بنسبة 10.2% من خام برنت".

وكانت قطر للطاقة قد وقعّت، في فبراير/شباط الماضي، اتفاقية مع شركة النفط الحكومية الباكستانية لمدة 10 سنوات، لتزويد إسلام آباد بنحو 3 ملايين طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال.

وستبدأ عمليات تسليم الغاز الطبيعي المسال في العام المقبل، لتستمر حتى نهاية عام 2031.

نمو الغاز المسال

تشغل باكستان -حاليًا- محطتين للغاز الطبيعي المسال، في حين تتنافس إنرجاس وميتسوبيشي اليابانية لبناء أول مشروعين خاصين في البلاد.

وستهيمن باكستان على نمو الغاز الطبيعي المسال في آسيا الناشئة جنبًا إلى جنب مع بنغلاديش وتايلاند على مدى السنوات الـ5 المقبلة.

وستضاعف الدول الـ3 وارداتها من الغاز الطبيعي المسال تقريبًا خلال 2021-2025، وفقًا لوكالة بلومبرغ نيو إنرجي فايننس.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى