كهرباءأخبار الكهرباءرئيسية

تكساس.. الأعاصير والرياح تقطع الكهرباء عن عشرات الآلاف من المنازل

وعودة التيار إلى 125 ألف مسكن في هيوستن

داليا الهمشري

بعد مرور شهر ونصف الشهر على إعصار نيكولاس الذي ضرب ولاية تكساس الأميركية، تسبّبت رياح عاتية في انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من المساكن في الولاية أمس الخميس.

وتمكّنت مجموعات من شركة "سنتربوينت إنرجي" -أحد مرافق الغاز الطبيعي والكهرباء الأميركية- من إعادة التيار الكهربائي إلى 125 ألف عميل في هيوستن -كبرى مدن ولاية تكساس- في وقت متأخر من ليلة الخميس، باستثناء نحو 15 ألف شخص.

انقطاع الكهرباء

كانت بيلتواي 8 ومقاطعة نورث هاريس الأكثر تضررًا، على الرغم من انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء المدينة، وفقًا لخريطة تعقب انقطاع التيار الكهربائي لشركة "سنتربوينت إنرجي"، التي أظهرت أن أكثر من 125 ألف عميل يعانون انقطاع الكهرباء في الساعة 4:15 عصر أمس الخميس.

وبينما كثفت الشركة جهودها لإعادة التيار الكهربائي، حذرت السكان على مواقع التواصل الاجتماعي من الاقتراب من خطوط الكهرباء المنهارة مما يوفر رصيفًا يبلغ 10 أقدام على الأقل.

وأوضحت الشركة -أيضًا- أن العملاء ليسوا في حاجة إلى الإبلاغ عن انقطاع الخدمة، وطلبت أن تقتصر المكالمات الهاتفية على حالات الطوارئ.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية أن الرياح الشمالية الغربية ضربت منطقة هيوستن بسرعة تراوحت ما بين 20 و30 ميلًا في الساعة، وتجاوزت في بعض الأوقات 40 ميلًا في الساعة.

إعصار نيكولاس
جانب من أحد الأعاصير - الصورة لوكالة رويترز

تضرر الممتلكات العامة والخاصة

اجتاحت عواصف شديدة مع الأعاصير والرياح العاتية الجزء الشرقي من تكساس إلى لويزيانا يوم الأربعاء، ما أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل، وتضرر عشرات المنازل، كما أبلغ السكان عن عشرات الآلاف من حالات انقطاع التيار الكهربائي.

وتعليقًا على الحادث، أصدرت مقاطعة أورانج في ولاية تكساس إعلانًا عن الكارثة، أشارت خلاله إلى "تعرض الممتلكات العامة والخاصة لأضرار واسعة النطاق".

وكشفت لقطات صورتها طائرات دون طيار عن تضرر منازل بشدة في بلدة موريسفيل التي تبعد نحو 95 ميلًا شمال شرق هيوستن، ومنازل تحت الأنقاض ببحيرة تشارلز، لويويانا.

ظروف جوية قاسية

أفادت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية بأن إعصارًا ضرب شمال بحيرة تشارلز.

"دمرت الرياح ما بين 25 و40 منزلًا، وأود أن أقول إن 15-20 من بينها ربما أُصيبت بأضرار جسيمة"، حسب مدير إدارة الطوارئ في مقاطعة كالكاسيو، ديك غريميليون.

وتعرضت بحيرة تشارلز لظروف جوية قاسية خلال العام العامين الماضيين، بما في ذلك الفيضانات الكارثية في مايو/أيار، والطقس الشتوي المتجمد في فبراير/شباط، وإعصارا لورا ودلتا في عام 2020.

وفي صباح الأربعاء، سُجلت أكثر من 90 ألف حالة انقطاع كهرباء في جميع أنحاء الولاية، منها نحو 17 ألفًا في مقاطعة هاريس وحدها.

أضرار متوسطة

كما عانى السكان في مقاطعات برازوريا وكالهون وأوستن وتشامبرز وأورانج انقطاع الخدمة.

وبعد ظهر أمس الأول الأربعاء، أُبلغ عن قرابة 20 ألف حالة انقطاع للتيار الكهربائي في لويزيانا، جميعها تقريبًا في منطقة بحيرة تشارلز، إلا أنه بحلول المساء انخفض العدد بنحو 13 ألف شخص.

"أسفرت العواصف عن سقوط أشجار وإلحاق الضرر بعدة منازل"، حسب مسؤولين محليين في مقاطعة نيوتن، بولاية هيوستن، يحللون الضرر، وصنفوا الأضرار بأنها "متوسطة".

الإعصار نيكولاس

في 14 سبتمبر/أيلول، ضرب الإعصار نيكولاس اليابسة في تكساس متسببًا في خسائر جسيمة وانقطاع الكهرباء عن نصف مليون منزل.

كما تسبب الإعصار في ارتفاع أسعار النفط، نظرًا إلى اضطراب إنتاج النفط في الولايات المتحدة نتيجة الأحوال المناخية شديدة الصعوبة.

وكان الإعصار قد وصل إلى سواحل تكساس مصحوبًا برياح تبلغ سرعتها 120 كيلومترًا في الساعة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى