رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار النفططاقة متجددةعاجلغازنفط

العراق.. النفط جزء رئيس من الحلول المبتكرة والمستدامة لخطط انتقال الطاقة

يطالب بخطوات متسارعة وأكثر ثباتًا لتأمين الطاقة مستدامة

أكد العراق أن صناعة النفط لديها الخبرة والتقنيات المتاحة لأنظمة الطاقة المستدامة، داعيًا إلى أن تكون صناعة النفط جزءًا لا يتجزأ من الحلول المبتكرة والمستدامة وخطط انتقال الطاقة.

وأشار مستشار وزارة النفط لشؤون الطاقة، عبدالباقي خلف، إلى أن أسعار جميع أنواع الطاقة التقليدية تشهد ارتفاعًا، ويبدو أن الوقت قد حان لاتخاذ خطوات متسارعة وأكثر ثباتًا في اتجاه خطط الطاقة المستقرة والمستدامة.

وأوضح -خلال كلمة ألقاها نيابة عن وزير النفط إحسان عبدالجبار، في المؤتمر الوزاري الثاني لطاقة الحزام والطريق الذي نظمته إدارة الطاقة الوطنية لجمهورية الصين عبر تقنية الاتصال المرئي- أن تأثير كل من سياسات التحول في مجال الطاقة وتغير المناخ على الطلب على النفط مبالغ فيه للغاية، حتى اللحظة، وكان التأثير في الغالب على نمو الطلب، لا على الطلب نفسه، علاوة على ذلك فإن مصطلح انتقال الطاقة لا يستهدف صناعة النفط نفسها، وليس انبعاثات الكربون النفطي.

الغاز المصاحب

يأتي ذلك في الوقت الذي وضع فيه العراق خطة إستراتيجية من أجل التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة لتأمين احتياجاته الكهربائية، والتوقف عن حرق الغاز، في إطار حرصه على مواكبة التطور العالمي نحو الطاقة وخفض الانبعاثات لمواجهة التغير المناخي.

العراق
جانب من مشاركة مستشار وزارة النفط العراقية

وقال مستشار وزارة النفط لشؤون الطاقة إن العراق يعمل على عدة محاور تنفيذية في خططه المستقبلية للتحول إلى الطاقة النظيفة واستثمار كامل للغاز المصاحب لعمليات الإنتاج الحقلي، والتوقف عن حرقه من خلال تنفيذ مشروعات تجميع الغاز الجديدة.

وأشار إلى أن بلاده تخطط للوصول إلى طاقة مستثمرة من الغاز تبلغ 2.6 مليار قدم مكعبة قياسية في عام 2026، تُضاف إلى الكميات المنتجة حاليًا، فضلًا عن استخدام الغاز المصاحب المستثمر وتحويله من غاز إلى سائل، وإلى طاقة كهربائية، وإلى هيدروجين.

وأضاف أن التطور الكبير في التكنولوجيا يُسهم في تأمين الطاقة والقضاء على الانبعاثات من إنتاج النفط واستهلاكه وتحسين كفاءة الطاقة.

الطاقة المتجددة

أوضح عبدالباقي أن خطة العراق لعام 2030 تستهدف إضافة 12 ألف ميغاواط من الطاقة المتجددة إلى شبكة الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية، موضحًا أن 60% منها تم التعاقد على تنفيذها أو قيد التعاقد مع شركات عالمية مثل "توتال الفرنسية ومصدر الإمارتية وسكاتك النرويجية وشركائها" وشركات أخرى.

ولفت إلى أنه بلاده انضمت رسميًا إلى اتفاقية باريس للمناخ في بداية العام الجاري، ويؤكد العراق دعم التعاون والشراكة الدوليين الضروريين للتصدي للتحدي العالمي لتغير المناخ في السعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والجهود المبذولة للقضاء على الفقر، بما في ذلك فقر الطاقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى