نفطأخبار النفطرئيسية

لوتوس البولندية تستعد لبدء الإنتاج من حقل "واي مي" بالجرف النرويجي

بطاقة إنتاجية 5 آلاف برميل يوميًا

هبة مصطفى

تستعد مجموعة النفط البولندية "لوتوس" لبدء الإنتاج من حقل "واي مي"، الواقع بالجرف القاري النرويجي.

ويُعدّ حقل "واي مي" أحد أهم المشروعات الاستثمارية لمجموعة لوتوس –ومقرّها مدينة غدانسك البولندية، الواقعة على بحر البلطيق.

إنتاج الحقل

يسهم بدء الإنتاج بالحقل في زيادة إنتاج الهيدروكربونات لمجموعة لوتوس بالنرويج، إذ من المتوقع أن يبلغ متوسط الإنتاج 5 آلاف برميل يوميًا، خلال السنوات الـ5 المقبلة.

تمتلك لوتوس حصة قدرها 12.5 مليون برميل، ما يعادل 20% من إجمالي الموارد المحتملة المقدّرة بـ63 مليون برميل نفطي، وفق موقع الشركة.

وتأتي خطوة الإنتاج من حقل "واي مي" وفق جدول زمني، بعد جولة ترخيص "إيه بي إيه" للعام الجاري، وتوافق المصالح في مشروع نواكا، ما يشير لتطور أنشطة التنقيب لمجموعة لوتوس بالجرف القاري النرويجي.

الاكتشافات النفطية في 2021

اكتُشف حقل "واي مي" عام 1987 في بحر الشمال، على بعد 130 كيلومترًا قبالة سواحل النرويج، ويجري تنفيذه ضمن خطة جديدة للتطوير والعمليات خضعت للموافقة في مارس/آذار 2018، واتُّخِذَت خطوات فعلية نهاية العام الماضي.

وفي أغسطس/آب الماضي، حصل مُشغّل الحقل على الموافقات التنظيمية لبدء الإنتاج، باستخدام منصة مايرسك إنسبايرر، بعدما شهد العام الجاري بدء الإعداد للإنتاج بحريًا، عن طريق ربط أنظمة الإنتاج وتشغيلها.

وسُحبت منصة مايرسك إنسبايرر من حوض إيغرساند لبناء السفن، لتثبيتها في حقل "واي مي" لبدء الإنتاج.

حصص التشغيل

يتولى تشغيل الحقل فرع شركة ريبسول بالنرويج، بالتعاون مع فرع لوتوس بالنرويج التي تملك حصة تشغيلية بالمشروع قدرها 20%.

وتتولى ريبسول مسؤولية ملكية وتشغيل المنصة بشكل دائم، بعدما أبرم المُشغّل اتفاقات مشروطة مع ميرسيك للحفر، وهافيلا سيرياس، وجهات أخرى.

 

احتياطيات النفط المؤكّدة في العالم حسب المناطق

وتعكف الشركة الفرعية لوتوس النرويج، في الوقت الحالي، على إنتاج الغاز الطبيعي والمكثفات من حقول بمنطقتي هيميدل وسليبنر، بمتوسط 13 ألف برميل مكافئ/يوميًا، طبقًا لحصة لوتوس.

أمن الطاقة

يتضمن مشروع حقل واي مي إعادة استخدام للبنية التحتية الموجودة حاليًا، بجانب تصميم وإنشاء مرافق جديدة.

من جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة لوتوس للاستثمار والابتكار، جاروسلاو روبل، إن الاستثمار في حقل "واي مي" من شأنه أن يعود بالنفع على لوتوس والاقتصاد البولندي.

وأشار إلى أن من أهم مصادر التنوع وزيادة أمن الطاقة الوطني، هو إدارة الموارد بشكل فعّال، في أكثر من موقع.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى