أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

دمج مزارع الطاقة الشمسية بخلايا النحل يحقق عوائد اقتصادية مهمة (دراسة)

دينا قدري

توصلت دراسة جديدة أجريت في المملكة المتحدة لتحديد حجم التعزيز الاقتصادي الذي توفره العلاقة التكافلية بين مزارع الطاقة الشمسية وخلايا نحل العسل.

إذ أجرى الباحثون دراسات حول العلاقة التكافلية بين الزراعة والطاقة الكهروضوئية، واقترح الكثيرون دمج خلايا نحل العسل في مجمعات الطاقة الشمسية بوصفها حلًا تكافليًا مزدوجًا لحلّ مشكلات مجموعات النحل وتوسيع قدرة الطاقة المتجددة.

يأتي ذلك في إطار أهمية النحل، الذي يُعدّ مسؤولًا عما يقرب من 70% من الفواكه والخضروات والمكسرات التي يستهلكها البشر يوميًا، وما يتعرض له مؤخرًا من تدمير ملحوظ، حسبما أفادت منصة "بي في ماغازين".

رفع القيمة الاقتصادية

تطرقت إحدى هذه الدراسات -التي نُشرت في مجلة "بايولوجيكال كونسيرفيشن" العلمية- إلى الفوائد الاقتصادية لتكامل خلية النحل مع مزارع الطاقة الشمسية.

ففي المملكة المتحدة، نشر فريق من الباحثين من جامعتي لانكستر وريدينغ دراسة وجدت أن قيمة الزراعة في البلاد يمكن تعزيزها بملايين الجنيهات سنويًا، إذا جرى دمج خلايا نحل العسل بهذه المجمعات في جميع أنحاء البلاد.

ووجدت الدراسة أنه إذا جرت زراعة جميع المحاصيل في المملكة المتحدة ضمن دائرة نصف قطرها 1.5 كيلومتر من مجمع للطاقة الشمسية يضمّ خلية نحل العسل، فإن قيمة هذه المحاصيل يمكن أن تزيد بمقدار 80 مليون جنيه إسترليني (110.62 مليون دولار) سنويًا.

ضمان انتقال الطاقة

تُعدّ مزارع الطاقة الشمسية ضرورية لانتقال الطاقة والاستدامة البيئية، ولكنها تشغل مساحات كبيرة من الأرض، ومن ثم ينبغي أن تجلب فوائد بيئية وتجارية إضافية حيثما أمكن ذلك.

بالطبع، توجد العديد من هذه المزارع في المناطق الزراعية، إذ تدهورت موائل الملقحات البرية لفترة طويلة، أو قُضي عليها.

وستكون خلايا نحل العسل إضافات مرحّب بها، إذا توافرت الملقحات التي من شأنها زيادة إنتاج المحاصيل.

مع ذلك، أوضح العلماء -الذين أجروا الدراسة- أنه يجب إعطاء الأولوية للملقحات البرية على نحل العسل حيثما كان هذا مناسبًا، عندما يتعلق الأمر بإدارة مزارع الطاقة الشمسية.

أبرز أرقام الطاقة الشمسية عالميًا

عوامل الدراسة

لم يجرِ تحديد الفوائد الاقتصادية لهذه العلاقة التكافلية، حتى إصدار هذه الدراسة في المملكة المتحدة.

ونظرًا لتكلفة تركيب وإدارة خلايا النحل، استخدم فريق البحث خرائط مفصلة للغطاء الأرضي لمقارنة مواقع مجمعات الطاقة الشمسية مع توزيعات المحاصيل.

كما بحثوا بيانات خلية نحل العسل الحالية ومتطلبات التلقيح وقيم المحاصيل، لتحديد أن نشر نحل العسل في مجمعات الطاقة الشمسية يمكن أن يزيد غلة المحاصيل بمقدار 5.9 مليون جنيه إسترليني (8.16 مليون دولار أميركي) في عام 2017 وحده.

آثار إيجابية

قالت كبيرة المحاضرين في جامعة لانكستر، ألونا أرمسترونغ: "يمكن أن يكون لإدارة مجمعات الطاقة الشمسية من أجل خلايا نحل العسل آثار إيجابية في غلة المحاصيل، ومن ثم العوائد المالية".

إلّا أنها أكدت أنه من المهم النظر في مدى الملاءمة على أساس كل موقع على حدة، بالنظر إلى الآثار المحتملة على الملقحات البرية وفوائد إدارة المواقع للتنوع البيولوجي على نطاق أوسع.

وأضاف أحد المؤلفين المشاركين في الدراسة، سيمون بوتس من جامعة ريدينغ: "توضح دراستنا كيف يمكن للبحوث متعددة التخصصات أن تجد ممارسات جديدة لإدارة الأراضي، والتي يمكن أن تفيد منتجي الطاقة والمزارعين ومربّي النحل والمستهلكين في الوقت نفسه".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى