التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار السياراتأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار الكهرباءالتقاريررئيسيةسياراتطاقة متجددةغازكهرباء

تحول كامل للسيارات الكهربائية في بريتيش كولومبيا الكندية!

وخطة شاملة للتغير المناخي قبل كوب26

هبة مصطفى

تستعد بريتيش كولومبيا -وهي مقاطعة في غرب كندا- بخطة شاملة في إطار التجهيزات لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي كوب26، لمكافحة التغير المناخي وخفض الانبعاثات.

جاء ذلك قبيل أيام قليلة من مؤتمر كوب26، المنتظر انعقاده أواخر الشهر الجاري، في غلاسكو بالمملكة المتحدة.

السيارات الكهربائية

تعتزم بريتيش كولومبيا تحويل أسطول سياراتها إلى سيارات كهربائية بنسبة 100% بحلول عام 2035، وفق صحيفة دايلي هيف.

تتبع حكومة المقاطعة عدّة إجراءات ضمن خطة للإسهام في تغيّر المناخ حملت اسم "خريطة طريق بريتيش كولومبيا النظيفة بحلول عام 2030"؛ بهدف تحويل السيارات في المقاطعة إلى سيارات خالية من الانبعاثات بنسبة 100% بحلول 2035.

وكانت المقاطعة قد حددت سقفًا زمنيًا لتحقيق هذا الهدف بحلول 2040، إلّا أن الإجراءات التي تتّبعها في هذا الإطار تتماشى مع الهدف الوطني للحكومة الفيدرالية في 2035.

السيارات الكهربائية

وطوّرت بريتيش كولومبيا من أهدافها، إذ كانت في السابق تطمح للوصول لنسبة مبيعات من السيارات عديمة الانبعاثات بنسبة 10% بحلول 2025، لكنها بدأت استقبال نماذج للسيارات الكهربائية العام الماضي.

وبلغت مبيعات السيارات المعتمدة على بطاريات كهربائية بنسبة 9.4% من إجمالي مبيعات السيارات الجديدة.

وحددت المقاطعة أهدافًا لمبيعات قدرها 26% بحلول عام 2026، و90% بحلول 2030، من السيارات الكهربائية.

محطات شحن كهربائية

تعتزم حكومة مقاطعة بريتيش كولومبيا طرح استراتيجيات جديدة، تدعم تحقيق هدف نشر السيارات عديمة الانبعاثات، بإنشاء 10 آلاف محطة شحن السيارات الكهربائية، بحلول عام 2030.

كما تهدف المقاطعة لتطوير الانتقال نحو مركبات خالية من الانبعاثات للنقل المتوسط والثقيل، إذ ما زالت تكلفة المركبات التجارية الكهربائية عالية بالمقارنة بالمركبات الشخصية.

النرويج - السيارات الكهريائية الخاسر من اتفاق البريكست -بطاريات السيارات الكهربائية - توتال إنرجي
سيارة كهريائية خلال عملية الشحن

وفي إطار التحول نحو المركبات الكهربائية، تسعى بريتيش كولومبيا لأن يمثّل النقل العامّ والنشط (المشي وركوب الدراجات) ما قدره 30% بحلول عام 2030، و40% عام 2040، و50% عام 2050.

وتُشكّل إسهامات قطاع النقل في الانبعاثات السنوية لغازات الاحتباس الحراري بمقاطعة كولومبيا البريطانية 40%، كما إنها تسعى –من خلال تغيير قانون البناء- لتحويل مبانيها الجديدة لمبانٍ خالية من الكربون، بحلول 2030.

ويمكن لمقاطعة بريتيش كولومبيا تحقيق ذلك من خلال الكهرباء، والغاز الطبيعي المتجدد، والتوصيل بالمناطق المعتمدة على الأنظمة منخفضة الكربون، إذ يُشكّل البناء 10% من انبعاثات بريتيش كولومبيا بفعل الطاقة المستخدمة في التدفئة وتسخين المياه.

وتخطط برتيش كولومبيا للوصول لكفاءة بنسبة 100% لمعدّات تسخين المياه الجديدة بحلول 2030.

ضريبة الكربون.. وخفض الميثان

العامل الأكثر شمولًا في خطة بريتيش كولومبيا عزمها فرض ضريبة على الكربون، بدءًا من عام 2023.

وتبحث المقاطعة أيضًا إزالة انبعاثات الميثان عن الصناعات بحلول عام 2035.

كما تدرس خفض انبعاثات الميثان في قطاع النفط والغاز بنسبة 75% بحلول عام 2030، مقارنة بعام 2014، إذ يعدّ القطاع مسؤولًا عن 20% من إجمالي انبعاثات كولومبيا البريطانية، و50% من الانبعاثات الصناعية.

وكالة الطاقة الدولية - انبعاثات الميثان

وتُجري المقاطعة مراجعة لحقوق تملّك النفط والغاز لدعم الأهداف الاقتصادية، وتوفير الحماية البيئية، والعائد العادل للموارد، بهدف خفض انبعاثات قطاع النفط والغاز بنسب تتراوح بين 33 و38% بحلول 2030، مقارنة بعام 2007.

أخطار التغير المناخي

بدوره، قال رئيس وزراء بريتيش كولومبيا، جون هورغان، إن أخطار التغير المناخي لم تعد بعيدة، لافتًا إلى أن تأثيرها ممتد عبر حرائق الغابات، وموجات الحرارة، والجفاف.

وأضاف أن الظروف المناخية الطارئة تتطلب التنسيق بين الأفراد وباقي الأعمال، لمواجهة التحدي نحو بريتيش كولومبيا أقوى، تتّسق مع الخطة المناخية.

وأضاف وزير البيئة والتغير المناخي في كولومبيا الجنوبية، جورج هيمان، أن تحقيق كولومبيا أهدافها نحو مكافحة التغير المناخي وتلبية أهداف خريطة الطريق "كولومبيا الجنوبية النظيفة"، يحتاج للتفكير في موارد جديدة، والتركيز بعيدًا عن الوقود الأحفوري، واتّباع حلول الطاقة النظيفة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى