غازأخبار الغازرئيسية

غازبروم تهدد بقطع إمدادات الغاز عن مولدوفا لحين سداد ديونها

الديون وصلت إلى 709 ملايين دولار

هبة مصطفى

تواجه شركة الغاز الروسية العملاقة "غازبروم" أزمة مع دولة مولدوفا، الواقعة شرق أوروبا، تمثّلت في عدم سداد الأخيرة ديونًا قدرها 433 مليون دولار مستحقة لغازبروم، مقابل توريدات غاز.

وحذّرت غازبروم من وقف عقود إمدادات الغاز بالكامل إلى مولدوفا، بداية من ديسمبر/كانون الأول، في حال عدم سداد الديون حتى حينه.

وزاد القلق الروسي حيال أنباء عزم تشيسيناو –عاصمة مولدوفا- إنهاء عمل شركة مولدوفاغاز، المسؤولة عن سداد ديون عقود الغاز التي جرى توريدها من غازبروم إلى مولدوفا.

ديون وغرامات تأخير

حمّل المتحدث باسم عملاق الغاز الروسي غازبروم، سيرغي كوبريانوف، سلطات مولدوفا مسؤولية أزمة الغاز لديها حاليًا، مؤكدًا أن مواصلة غازبروم تزويد مولدوفا بالغاز رغم عدم سدادها الديون تُعدّ أمرًا شائكًا، وفق وكالة الأنباء الروسية تاس.

عامل في منشأة غاز تابعة لشركة غازبروم - أرشيفية
عامل في منشأة غاز تابعة لشركة غازبروم - أرشيفية

وأوضح كوبريانوف أنه بإضافة المبالغ المستحقة -نظير تأخر السداد للدين الأصلي- ترتفع ديون مولدوفا إلى 709 مليون دولار، غير أن مولدوفا ترفض الاعتراف بالمبالغ المتراكمة، ولا تفضّل الأسعار المعلنة من قبل غازبروم، رغم أن التسعير واضح.

وأبدت غازبروم استعدادها لإعادة ضخّ الغاز وتمديد العقد لمولدوفا، حال سدادها قيمة المتأخرات بالكامل.

وقال، إن مولدوفا طالبت بمدّ عقود توريد الغاز للشهر الجاري والمقبل، إلّا أن غازبروم وافقت على عقد الشهر الجاري، وتحفّظت على عقد نوفمبر/تشرين الثاني، لحين سداد المبالغ المستحقة على مولدوفا.

وأكد أن الأزمة بين غازبروم ومولدوفا ليست متعلقة بالجوانب السياسية، إذ لا يمكن لغازبروم العمل بخسارة، لالتزامها بمدفوعات الضرائب للميزانية الروسية.

الغاز الطبيعي - تحول الطاقة

تفاصيل الأزمة

كانت مولدوفاغاز قد جددت –في 30 سبتمبر/أيلول الماضي- عقود توريد الغاز مع غازبروم، حتى نهاية الشهر الجاري.

وأثار ارتفاع أسعار الغاز القلق في مولدوفا، إذ من المتوقع أن تستورد الغاز بسعر السوق بما يعادل 790 دولارًا/1000 متر مكعب.

ويأتي القلق من مقارنة المدفوعات المستحقة حاليًا بمثيلاتها العام الماضي، إذ بلغت ما متوسطه 148.87 دولارًا فقط/1000 متر مكعب.

وتطالب مولدوفا بتخفيض أسعار الغاز التي أعلنتها غازبروم ديونًا مستحقة عليها إلى ما بين 200 إلى 300 دولار/1000 متر مكعب.

ويتضمن عرض مولدوفا على غازبروم –تجري حاليًا مناقشات حوله- سداد ديونها بعد خفض غازبروم أسعار ديون مولدوفا المستحقة، مقابل إرجاء مولدوفا بدء تنفيذ وتطبيق حزمة الطاقة الثالثة للاتحاد الأوروبي، التي من شأنها التأثير باستثمارات غازبروم في مولدوفا.

وفي هذا السياق، أعلن برلمان مولدوفا حالة الطوارئ –بناء على اقتراح حكومي- بداية من 22 أكتوبر/تشرين الأول إلى 20 نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب نقص مخزون الغاز.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى