التقاريرتقارير الغازتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

إنتاج النفط الصخري في برميان يقترب من مستوياته القياسية قبل الوباء

إدارة معلومات الطاقة تتوقع زيادة الإمدادات 77 ألف برميل يوميًا في نوفمبر

وحدة الأبحاث - الطاقة

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية زيادة إنتاج النفط الصخري بنحو 77 ألف برميل يوميًا الشهر المقبل، مع تعزيز الإمدادات في 5 حقول رئيسة، ومع اقترب الإنتاج في حوض برميان من المستويات القياسية التي كان عليها قبل تفشّي الوباء وسط قفزة قوية في أسعار الخام.

وبحسب تقرير إنتاجية الحفر -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة اليوم الإثنين- من المتوقع أن يبلغ إجمالي إنتاج النفط الصخري من الـ7 أحواض الرئيسة في الولايات المتحدة 8.219 مليون برميل يوميًا في نوفمبر/تشرين الثاني، مقابل 8.142 مليونًا هذا الشهر.

وفي حين لا يزال إجمالي إنتاج الولايات المتحدة يتعافى بوتيرة بطيئة، فإن الإنتاج في حوض برميان -الواقع غرب تكساس ونيو مكسيكو- يقترب من الرقم القياسي البالغ 4.913 مليون برميل يوميًا والمسجل في مارس/آذار 2020، قبل أن يتسبب الوباء في تدمير الطلب على نطاق واسع، وفقًا للتقرير الشهري.

الأكثر زيادة

يرجح أن يقود حوض برميان زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات، إذ يُتوقع أن تكون أكثر المناطق الـ7 التي ستشهد ارتفاعًا في الإمدادات الشهر المقبل.

حوض برميان - إنتاج النفط - عدد الحفارات

وحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة، من المقرر أن يرتفع إنتاج النفط في حوض برميان بنحو 62 ألف برميل يوميًا الشهر المقبل، ليصل الإجمالي إلى 4.888 مليون برميل يوميًا.

كما من المرجح أن يشهد إنتاج النفط الأميركي زيادة محدودة من أحواض نيوبرارا وباكن وأبالاتشيا وإيغل فورد تتراوح بين ألف إلى 8 آلاف برميل يوميًا.

بينما من المتوقع أن يشهد حوض أناداركو تراجعًا في إنتاج النفط الصخري قدره ألف برميل يوميًا، ليكون إجمالي الإمدادات 362 ألف برميل يوميًا.

صعود الإنتاج

يتزامن زيادة الإنتاج الأميركي من النفط مع قفزة قوية في أسعار خام غرب تكساس الوسيط، والذي يُتداول قرب أعلى مستوياته في 7 أعوام، كما تجاوز حاجز 80 دولارًا للبرميل لأول مرة منذ أواخر عام 2014.

وكانت الشركات الأميركية أضافت 12 حفارة للتنقيب عن النفط في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، ليصبح الإجمالي 445 حفارة.

حفارات النفط - أميركا

أمّا إنتاج النفط الأميركي، فزاد بنحو 31 ألف برميل يوميًا شهر يوليو/تموز الماضي، ليصل إلى 11.307 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير الشهري لإدارة معلومات الطاقة.

إنتاج النفط الأميركي

إنتاج الغاز الطبيعي

تشير تقديرات إدارة معلومات الطاقة إلى أن إنتاج الغاز الطبيعي من الأحواض الرئيسة سيرتفع بنحو 257 مليون قدم مكعبة يوميًا الشهر المقبل، ليصل الإجمالي إلى 87.924 مليار قدم مكعبة يوميًا.

إنتاج النفط والغاز في أميركاومن المرجح أن يشهد حوضا هاينزفيل وبرميان أكبر زيادة في الإنتاج الشهر المقبل، إذ يُتوقع ارتفاع الإمدادات بمقدار 135 و78 مليون قدم مكعبة يوميًا، وفقًا للتقرير.

وتعتقد إدارة المعلومات أن إنتاج الغاز الطبيعي من حوضي أبالاتشيا نيوبرارا سيزيد بنحو 41 و19 مليون قدم مكعبة يوميًا نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

بينما من المرجح تراجع إمدادات الغاز من حوض أناداركو بنحو 38 مليون قدم مكعبة يوميًا، لتكون المنطقة الوحيدة التي من المقرر أن تشهد هبوطًا في الإنتاج.

اقرأ أيضًا..

موضوعات متعلقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى