التقاريرتقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تباين توقعات الطلب العالمي على النفط خلال 2022 (تقرير)

مع نظرة شبه موحدة للمعروض من خارج أوبك

أحمد شوقي

تباينت نظرة وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأميركية، بشأن الطلب العالمي على النفط خلال العام المقبل.

بينما أظهرت التقارير الشهرية للمؤسسات الـ3 الصادرة حديثًا، زيادة في توقعات المعروض النفطي من خارج دول أوبك عام 2022.

تباين توقعات الطلب

ترى وكالة الطاقة الدولية أن الطلب العالمي على النفط سينمو بنحو 3.3 مليون برميل يوميًا العام المقبل، بزيادة 210 آلاف برميل يوميًا عن التوقعات السابقة، بدعم أزمة الطاقة الحالية، التي تعزز التحوّل من الغاز الطبيعي والفحم إلى النفط.

بينما أبقت أوبك تقديراتها بشأن نمو الطلب العالمي على النفط العام المقبل دون تغيير، عند 4.15 مليون برميل يوميًا.

الطلب على النفط - أوبك

ورغم الاختلاف في مراجعة التوقعات، فإن تقديرات وكالة الطاقة وأوبك تشير إلى عودة إجمالي الطلب العالمي على النفط إلى مستويات ما قبل وباء كورونا في 2022، عند 99.6 و100.76 مليون برميل يوميًا على التوالي.

في المقابل، قلّصت إدارة معلومات الطاقة الأميركية -في تقرير آفاق الطاقة قصير الأجل- توقعاتها لنمو الطلب العالمي على الخام العام المقبل إلى 3.63 مليون برميل يوميًا، ما يمثّل تعديلًا بالخفض بنحو 0.15 مليونًا عن التقديرات السابقة.

ويعني ذلك أن إجمالي الاستهلاك العالمي للنفط من المرجح أن يصل إلى 100.95 مليون برميل يوميًا، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

أمّا في 2021، أبدت وكالة الطاقة وإدارة معلومات الطاقة نظرة إيجابية بشأن الطلب، مع التعديل بالرفع عن التوقعات السابقة بنحو 0.17 و0.09 مليون برميل يوميًا، ليكون من المتوقع نموه بمقدار 5.5 و5.05 مليون برميل يوميًا على التوالي.

وهذا يعني أن إجمالي الطلب العالمي على النفط من المرجح أن يبلغ 96.3 و97.47 مليون برميل يوميًا هذا العام، بحسب توقعات وكالة الطاقة وإدارة معلومات الطاقة على التوالي.

وعلى النقيض من ذلك، خفضت أوبك تقديراتها لنمو الطلب على الخام العام حاليًا إلى 5.8 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع 6 ملايين تقريبًا في تقديرات الشهر الماضي، ليكون من المحتمل أن يبلغ الإجمالي 96.60 مليون برميل يوميًا.

تقديرات المعروض

رفعت أوبك تقديراتها لنمو المعروض النفطي من خارج المنظمة بنحو 0.1 مليون برميل يوميًا، ليكون من المتوقع أن يبلغ 3.02 مليون برميل يوميًا العام المقبل.

ومن المرجح أن يبلغ متوسط إجمالي المعروض النفطي من خارج أوبك مستوى 66.66 مليون برميل يوميًا العام المقبل، وفقًا للتقرير الشهري للمنظمة.

واتخذت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الخطوة نفسها؛ إذ رفعت تقديراتها لنمو المعروض من خارج أوبك بنحو 0.1 مليون برميل يوميًا العام المقبل، ليكون من المتوقع أن يبلغ 3.28 مليون برميل يوميًا.

وبحسب الإدارة، من المرجح أن يبلغ إجمالي المعروض من خارج أوبك 67.43 مليون برميل يوميًا العام المقبل.

إنتاج السوائل النفطية - أوبك

وبالنسبة للعام الجاري، خفضت إدارة معلومات الطاقة وأوبك تقديرات نمو المعروض من خارج المنظمة إلى 0.67 و0.66 مليون برميل يوميًا، ليكون من المتوقع أن يصل الإجمالي إلى 64.15 و63.64 مليون برميل يوميًا على التوالي.

وفي المقابل، تتوقع وكالة الطاقة الدولية زيادة إنتاج النفط العالمي بنحو 2.7 مليون برميل يوميًا من سبتمبر/أيلول الماضي إلى نهاية العام مع استمرار سياسة زيادة الإنتاجية من قبل تحالف أوبك+، وتعافي إنتاج الولايات المتحدة من الأضرار الناجمة عن إعصار آيدا.

ورغم هذه الزيادة، ترى وكالة الطاقة أن السوق ستشهد عجزًا في المعروض يبلغ 700 ألف برميل يوميًا لبقية هذا العام، قبل أن يتحوّل إلى الفائض في أوائل عام 2022.

مخزونات النفط العالمية

أظهر تقرير وكالة الطاقة تراجع مخزونات النفط التجارية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمقدار 28 مليون برميل أغسطس/آب الماضي على أساس شهري، لتصل إلى 2.82 مليار برميل، أي أقلّ بنحو 162 مليون برميل، مقارنة بمتوسط الـ5 سنوات.

بينما تراجعت مخزونات النفط العالمية بنحو 19.5 مليون برميل أغسطس/آب، لتصل إلى 2.855 مليار برميل، بحسب تقرير أوبك الشهري.

وبحسب تقديرات إدارة معلومات الطاقة بلغت مخزونات النفط العالمية إلى 2.827 مليار برميل بنهاية سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة مع 2.812 مليار برميل بنهاية الربع الثاني.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى