نفطأخبار النفطرئيسية

إيني تدرس الانسحاب من موقع للتنقيب عن النفط في جنوب أفريقيا

بسبب تحديات تقنية وتشريعية

هبة مصطفى

تعتزم شركة إيني الإيطالية الانسحاب من موقع بحري للتنقيب عن النفط في جنوب أفريقيا؛ لمواجهتها عرقلة تشريعية وتحديات تقنية.

وفيما لم تُعلن الشركة الإيطالية ذلك رسميًا بعد، كشفت مصادر عن عزمها الانسحاب من شراكتها مع شركة ساسول النفطية الجنوب أفريقية للتنقيب عن النفط، قبالة السواحل الجنوب شرقية لمقاطعة كوازولو ناتال في جنوب أفريقيا، حسبما ذكر موقع إنرجي فويس.

تحديات تشريعية وتقنية

تواجه إيني وساسول تحديات تشريعية بتأخر تمرير مشروع قانون التنقيب عن النفط في جنوب أفريقيا، رغم المطالبات الحكومية بالإسراع من الانتهاء من مسودته.

ينظم مشروع قانون تطوير المواد النفطية عمليات التنقيب عن النفط وإنتاجه في جنوب أفريقيا، وأسس تنظيم صناعة النفط والغاز.

نيجيريا تسعى لاستغلال احتياطيات الغاز
عامل داخل حقل نفطي في نيجيريا

ويرجح إرجاء الانتهاء من مشروع القانون، لمدة لا تقل عن عام، رغم المطالبات الحكومية بالإسراع من تمريره.

جاء الانسحاب المرتقب للشركة الإيطالية أيضًا –الذي نقلته صحيفة إنرجي فويس عن مصادر- لوجود مخاوف وتحديات تقنية تواجه التنقيب في المياه العميقة.

يتعين على إيني، بموجب الشراكة مع ساسول، التنقيب عن الهيدروكربونات، في عمق مياه يتراوح بين 1 و3 كيلومترات (0.6 إلى 1.8 ميلًا)؛ ما يُسبب صعوبات فنية تعرقل عملية التنقيب.

شراكة إيني وساسول

دخلت إيني في شراكة مع ساسول في جنوب أفريقيا عام 2014، وحصلت الشركتان على رخصة استكشاف رقم (إي آر 236)، للتنقيب قبالة الساحل الجنوب شرقية لمقاطعة كوازولو ناتال، في جنوب أفريقيا.

حصلت الشركة الإيطالية -بموجب الشراكة- على حصة 40%، لتصبح مُشغلًا للمشروع، فيما فازت ساسول بحقوق الاستكشاف في الكتلة، من وكالة النفط في جنوب أفريقيا، قبيل شراكتها مع إيني بعام واحد.

ورفضت الشركتان التعليق على قرار الانسحاب، فيما لم ترد أي معلومات حول هذا الأمر على الموقع الإلكتروني لشركة إيني.

إيني في أفريقيا

تنتشر أعمال الشركة الإيطالية بقوة في الدول الأفريقية، فقبل أيام قليلة، ناقشت الشركة مع حكومة ساحل العاج سبل الاستفادة من الاكتشاف النفطي الكبير في بئر بالين إكس-1، في الكتلة "سي آي-101".

اكتشافات نفطية في أفريقيا

يضيف الاكتشاف نحو 100 مليون برميل للاحتياطيات المؤكدة لساحل العاج في السنوات المقبلة.

وخلال الشهر الجاري، وقعت شركة إيني مذكرة تفاهم مع جمهورية الكونغو الديمقراطية؛ لبحث الإسراع من عمليات انتقال الطاقة وإزالة الكربون، ولتطوير قطاع الوقود الحيوي الزراعي في الكونغو.

امتدت أعمال الشركة الإيطالية في الكونغو منذ أكثر من 50 عامًا، باستثمارات وصلت إلى مليارات الدولارات؛ لإقامة مشروعات تهدف لتطوير قطاع الطاقة في البلاد.

كما تتعاون مع شركة بي بي البريطانية، في مشروعات استكشافية للنفط والغاز في أنغولا، باستثمارات تصل إلى 2 مليار دولار.

وأواخر شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الشركة الإيطالية بدء الإنتاج من أحد الحقول -التي تضم 12 بئرًا- بشمال كباكا في أنغولا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق