التقاريرتقارير النفطتقارير دوريةرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

وكالة الطاقة ترفع تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط مع أزمة الطاقة

في العامين الحالي والمقبل

سالي إسماعيل

رفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العامين الحالي والمقبل، مع الإشارة إلى أن أزمة الطاقة الحالية قد تعزز الاستهلاك.

وبحسب التقرير الشهري الصادر عنها اليوم الخميس؛ فقد رفعت الوكالة تقديراتها لنمو الطلب العالمي على الخام بنحو 170 و210 آلاف برميل يوميًا في عامي 2021 و2022 على الترتيب.

وبعد هذه المراجعة بالرفع للتقديرات، من المرجح أن ينمو الطلب العالمي على النفط بنحو 5.5 مليون برميل يوميًا هذا العام وبنحو 3.3 مليون برميل يوميًا في 2022، وفقًا لوكالة الطاقة.

أزمة الطاقة

قالت الوكالة، التي تتخذ من باريس مقرًا لها، إن أزمة الطاقة الحالية قد عززت التحول من الغاز الطبيعي والفحم للنفط؛ الأمر الذي من شأنه أن يعزز الطلب على الخام بنحو 500 ألف برميل يوميًا حتى الربع الأول من 2022 مقارنة بالظروف العادية.

أسعار النفطوأضافت وكالة الطاقة أن الطلب العالمي على البنزين يقل الآن 2% فقط عن مستويات ما قبل كورونا، مقارنة بعجز يزيد على 10% في بداية هذا العام.

وقالت إن تأثير التحول للنفط جراء أزمة الطاقة في توقعاتها بشأن الطلب خفف من ضعف الآفاق الاقتصادية، وفقًا للتقرير.

ومع ذلك، حذرت الوكالة الدولية من أن التحركات الحالية من جانب تحالف أوبك+ بشأن تخفيف اتفاق خفض إمدادات النفط قد يعكس عمليات سحب المخزون العالمي بحلول منتصف العام المقبل.

العودة لما قبل الوباء

وتعتقد وكالة الطاقة أن الطلب العالمي على النفط سيعود إلى مستويات ما قبل كورونا في 2022، حيث سيكون إجمالي الطلب 99.6 مليون برميل يوميًا، بعد أن يبلغ 96.3 مليونًا في 2021.

وهذه التوقعات أعلى من التقييمات السابقة بشأن إجمالي الطلب على النفط في العامين الحالي والمقبل والبالغة 96.1 و99.4 مليون برميل يوميًا على الترتيب.

وتتوافق هذه التقديرات مع رؤية منظمة أوبك التي ترى أن الطلب العالمي على النفط سيعود لمستويات ما قبل الوباء في العام المقبل.

المعروض النفطي

استأنف المعروض العالمي من النفط اتجاهه الصعودي مع استمرار أوبك+ في تخفيف التخفيضات وتعافي الولايات المتحدة من إعصار آيدا وانحسار أعمال الصيانة، بحسب التقرير.

وتتوقع الوكالة الدولية أنه من سبتمبر/أيلول حتى نهاية عام 2021، فإن الإنتاج العالمي من الخام من المقرر أن يرتفع بمقدار 2.7 مليون برميل يوميًا، على أن يضخ تحالف أوبك+ 1.5 مليونًا، والدول غير الأعضاء في أوبك+ تنتج الباقي.

وكان إجمالي إمدادات النفط العالمية قد تراجع بنحو 260 ألف برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول الماضي إلى 96 مليون برميل يوميًا، مع الخسائر الحادة التي خلفها الإعصار الأميركي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق