نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

إنتاج النفط في سلطنة عمان يرتفع للشهر السابع على التوالي

أقل من حصته في اتفاق أوبك+ لتعويض زيادة أول العام

حياة حسين

ارتفع إنتاج النفط في سلطنة عمان للشهر السابع على التوالي في سبتمبر/أيلول الماضي، مسجلًا 764 ألف برميل يوميًا، حسبما ذكرت منصة "آرغوس ميديا" المتخصصة في شؤون الطاقة، اليوم الأحد.

وصعد الإنتاج بنسبة 1% مقارنة بشهر أغسطس/آب الماضي حينما سجل 756 ألف برميل يوميًا، وفق أحدث بيانات لوزارة الطاقة بالسلطنة.

اتفاق أوبك+

يرتفع إنتاج عُمان -العضو في منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك"- وفق اتفاق المنظمة وحلفائها فيما يُعرف بـ"أوبك+" على التخفيف من قيود الإنتاج، في ضوء توقعات بارتفاع الطلب؛ بسبب بدء التعافي الاقتصادي من وباء كورونا "كوفيد-19".

غير أن إنتاج النفط في سلطنة عمان ظلّ دون الحصة المقررة من أوبك+، لتعويض زيادة إنتاجها فوق الحصة المقررة مطلع هذا العام.

وتبلغ حصة عُمان التي يُسمح بإنتاجها 779 ألف برميل يوميًا، ما يعني أن السلطنة خفضته بنحو 15 ألف برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول.

وكان إنتاج عُمان في أغسطس/آب منخفضًا عمّا تسمح بها أوبك+ بكمية مماثلة، وفي يوليو/تموز بنحو 12 ألف برميل يوميًا.

وكانت سلطنة عمان قد أنتجت كميات تفوق حصتها المسموح بها من أوبك+ بنحو 15.5 ألف برميل خام يوميًا كل شهر، بدءًا من فبراير/شباط وحتى مايو/آيار؛ لذلك بدأت تقييد الإنتاج منذ يوليو/تموز لتعويض تلك الزيادة.

زيادة في المكثفات

كشفت بيانات وزارة الطاقة العمانية عن زيادة إنتاج المكثفات -أيضًا- إلى 219 ألف برميل يوميًا الشهر الماضي، مقابل 217 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب.

والمكثفات ليست من ضمن الهيدروكربونات الخاضعة لاتفاق خفض الإنتاج في أوبك+.

إنتاج النفط - عمان

كما زادت الصادرات من خامي بلند والمختلط، إضافة للمكثفات إلى 790 ألف برميل يوميًا، مقابل 784 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب.

وبلغ متوسط ​​إنتاج عُمان منذ بداية العام 742 ألف برميل يوميًا، وصعد تدريجيًا منذ مارس/آذار، وكان عند 730 ألف برميل يوميًا.

ووفق اتفاق أوبك+ الأخير لزيادة الإنتاج، فإن سقف حصة السلطنة سيصل إلى 787 ألف برميل يوميًا في أكتوبر/تشرين أول الجاري.

زيادة حادة

وفق حسابات آرغوس ميديا، فقد ارتفع إنتاج أوبك+ بشكل حادّ في سبتمبر/أيلول، مدفوعًا بزيادته في كل من نيجيريا وأنغولا وقازاخستان، إضافة إلى العراق.

وكانت الدول الـ19 الأعضاء في أوبك+، والمشارِكة في اتفاق خفض الإنتاج، قد رفعت إنتاجها بنحو 650 ألف برميل/يوميًا، ليصل إلى 36.5 مليون برميل يوميا الشهر الماضي.

ورغم أن زيادة الإنتاج كانت تتجاوز المسموح به وفق اتفاق أوبك+، وهي 400 ألف برميل يوميًا، إلّا أن نسبة الامتثال الجماعي للاتفاق ظلت عند 113%، بسبب تعويضات الإنتاج التي تُجريها بعض الدول.

ومن بين الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك قازاخستان، التي رفعت إنتاجها بنحو 50 ألف برميل يوميًا إلى 1.34 مليون برميل يوميًا.

كما زادت روسيا -غير عضو أيضًا- إنتاجها بنحو 100 ألف برميل يوميًا؛ ما جعلها تتجاوز حصتها المسموح بها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق