طاقة متجددةتقارير الطاقة المتجددةتقارير الكهرباءرئيسيةكهرباء

بوركينا فاسو.. دعم دولي لتمويل مشروعات الطاقة الشمسية

بقيمة 5.2 مليون دولار

داليا الهمشري

تواجه بوركينا فاسو تحديات كبرى لإثبات ريادتها في مجال الطاقة الشمسية، لا سيما بعد أن اشتهرت بكونها أول بلد في قارة أفريقيا تنتج المصابيح الشمسية.

وفي إطار التشجيع الدولي الذي تحظى به الدولة الأفريقية النشطة في مجال الطاقة المتجددة، قررت الوكالة الدولية لضمان الاستثمار "إم آي جي إيه"، وهي مؤسسة تابعة لمجموعة البنك الدولي، تقديم ضمان بقيمة 4.5 مليون يورو (5.2 مليون دولار أميركي) إلى محطة ناغريونغو للطاقة الشمسية، بقدرة 30 ميغاواط، في منطقة الهضبة الوسطى في بوركينا فاسو.

ويغطّي التأمين استثمار شركة "غرين يللو" الفرنسية المتخصّصة في إنتاج الطاقة بنظام المنتج المستقلّ، وهي شركة تابعة لمجموعة غروب كازينو، في المحطة الشمسية الجديدة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2020، أعلنت "غرين يللو" الانتهاء من بناء محطّة الطاقة الشمسية، قبل نهاية العام المقبل، على أن تموّل المشروع وتبنيه، وتنقل ملكيته بعد ذلك إلى شركة الكهرباء الوطنية في بوركينا فاسو "سونابيل"، حسبما ذكر موقع أفريكا 21 المتخصّص في الاقتصاد الأخضر.

بشرى سارة

يُعد حصول "غرين يللو" على مثل هذا الضمان من مؤسسة الاستثمار متعددة الجنسيات "إم آي جي إيه" بمثابة بشرى سارة لدعم استثماراتها في مجال الطاقة الشمسية في بوركينا فاسو لمدة 20 عامًا.

المؤسسات المصرفية - الطاقة المتجددة - أفريقيا- نيجيريا - مصر
أحد مشروعات الطاقة الشمسية في أفريقيا - أرشيفية

وكانت "غرين يللو" قد أعلنت العام الماضي إطلاق الأعمال الإنشائية في محطّة "ناغريونغو" للطاقة الشمسية، ووقّعت وثيقة بشأن مسؤوليتها الاجتماعية والبيئيّة، وعرض الإجراءات المجتمعية في إطار المشروع، ومنها تركيب كشّافات شوارع تعمل بالطاقة الشمسية في مركز "ناغريونغو" للصحّة، والنهوض الاجتماعي، والمدرسة الثانوية في المقاطعات، وعلى طول السوق الرئيسة للمركز.

وسينُفّذ مشروع الطاقة الشمسية على قطعة أرض مساحتها 50 فدّانًا في ناغريونغو، على بُعد 15 كيلومترًا جنوب مدينة زينيار، وعلى بعد نحو 30 كيلومترًا شمال شرق واغادوغو.

مسؤولية الشركة الفرنسية

تتولّى الشركة الفرنسية تدشين محطّة الطاقة الشمسية، وتنفيذ البنية التحتيّة الداعمة لها، وغرف التحكّم والمكاتب، وأعمال الصيانة اللازمة للمشروع كافّة.

ويُنفذ المشروع في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص، موقعة مع وزارتي الطاقة والمالية في بوركينا فاسو ووزارة المالية.

وكانت الوكالة الدولية لضمان الاستثمار "إم آي جي إيه" قد وافقت على طلب غرين يللو، للحصول على ضمان لمشروع محطة ناغريونغو، بجانب 3 مشروعات أخرى للطاقة الشمسية مستقلة ولكن مماثلة هيكليًا، تبلغ قدرتها معًا 102 ميغاواط.

تحالف الساحل

يُعد ضمان "إم آي جي إيه" لمشروعات الطاقة الشمسية في بوركينا فاسو جزءًا من تحالف الساحل.

وأُطلقت هذه المبادرة في عام 2017 من قبل العديد من الدول الأوروبية والمؤسسات المالية الدولية، بما في ذلك مجموعة البنك الدولي ووكالة التنمية الفرنسية، وتهدف هذه المبادرة إلى دعم موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد في جهود التنمية والسلام.

وتبلغ قدرة محطة ناغريونغو، عند اكتمالها، 30 ميغاواط، وستُباع هذه الكهرباء إلى شركة الكهرباء الوطنية في بوركينا فاسو (سونابيل)، بموجب اتفاقية شراء الطاقة لمدة 25 عامًا.

ويُسهم هذا المشروع في جهود مجموعة البنك الدولي لمضاعفة قدرة الطاقة المتجددة المركبة والحصول على الكهرباء في الدول الـ5 المستهدفة بالمبادرة -موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد- بين عامي 2018 و2023.

خفض الانبعاثات

كما يُسهم مصرف التنمية الهولندي "إف إم أوه" في تمويل مشروع محطة ناغريونغو للطاقة الشمسية بقيمة 21 مليون يورو (25.2 مليون دولار أميركي)، من خلال 3 شرائح هي: 7.9 مليون يورو (9.5 مليون دولار أميركي)، و7 ملايين يورو (8.4 مليون دولار أميركي)، و6.1 مليون يورو (7.3 مليون دولار أميركي).

ويعدّ المشروع الثاني من بين 4 محطات طاقة شمسية تحصل على تمويل من مصرف التنمية الهولندي في بوركينا فاسو، إذ يسعى كل من المصرف والدولة الأفريقية لإرساء قواعد شراكة طويلة، سواء في القارة السمراء أو خارجها.

وقال مدير فرع غرين يللو في أفريقيا، روبنسون الأزراكي: "توقيع اتفاق التمويل مع مصرف التنمية الهولندي يعزّز طموحاتنا في أفريقيا، وإستراتيجيتنا التي تدعم وجودنا في سوق الطاقة المتجددة".

وتبلغ طاقة توليد محطة الطاقة الشمسية "ناغريونغو" 30 ميغاواط، وتُخفّض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 27.5 ألف طن سنويًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق