طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةكهرباء

باكستان تستعين بشركات هولندية لتوليد الكهرباء من النفايات الصلبة

لتغطية الطلب المحلي ودعم الطاقة النظيفة

هبة مصطفى

تتجه باكستان إلى التعاون مع هولندا للاستثمار في مشروعات توليد الكهرباء من النفايات الصلبة، وذلك ضمن سعيها لتغطية الطلب على الكهرباء لديها، ودعم مصادر الطاقة النظيفة.

وأوضح سفير هولندا لدى باكستان، ووتر بلومب -خلال لقائه وزير الطاقة الاتحادي الباكستاني محمد حماد أزهر- أن الشركات الهولندية تتمتع بخبرة واسعة في استخدام النفايات المنزلية والزراعية لتوليد الكهرباء بشكل فاعل، وبتكلفة أقل.

مصادر صديقة للبيئة

بدوره، عدّد محمد حماد أزهر، المبادرات الحكومية التي تهدف إلى تعزيز حصة الطاقة المتجددة في بلاده، مشيرًا إلى أنها تستهدف زيادتها إلى 45% بحلول عام 2030، وفق صحيفة ذا إكسبريس تريبيون المحلية.

وأكد حرص باكستان على نمو مصادر الطاقة النظيفة والصديقة للبيئة، كاشفًا عن أن المشروعات المستقبلية للكهرباء في باكستان ستعتمد على الطاقة المتجددة.

وقال إن حكومة باكستان تتبع سياسة تسمح لمنتجي الكهرباء ببيعها إلى أي جهة تجارية محلية.

ولم يسفر اللقاء عن إعلان تفاصيل تلك المشروعات، أو الشركات المشاركة، أو القيمة الاستثمارية، غير أن باكستان تسعى بشكل مكثف لحل أزمة نقص الكهرباء لديها بوسائل متعددة.

نقص الكهرباء

بدأت أزمة الكهرباء في باكستان منذ بداية العام الجاري، إذ غرقت في الظلام الدامس، إثر ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي، وتراجع عدد من المورّدين عن الالتزام بتسليم شحناتهم إلى إسلام آباد، لتعود بعدها إمدادات الكهرباء بشكل تدريجي.

توليد الكهرباء - مصادر الطاقة المتجددة

وحقق بعدها معدل توليد الكهرباء في باكستان ذروة جديدة، خلال العام المالي 2020-2021، إذ ارتفع بنسبة 7%، ليبلغ 130.223 غيغاواط/ساعة.

جاء ذلك على خلفية انتعاش النشاط الاقتصادي، إلى جانب حزمة الطاقة الصناعية التي أعلنتها الحكومة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، لجأت باكستان إلى الاستفادة من الممرات المائية المنتشرة لديها، لتنفيذ محطات الطاقة الشمسية، في محاولة لتجنّب ارتفاع أسعار الأراضي التي تُؤجّر لتلك المشروعات.

وأتت تلك الخطوة ضمن سعي الدولة للتغلّب على مشكلة نقص الكهرباء بالسبل كافّة، لذا كان التخطيط لاستغلال الممرات المائية الممتدة عبر عدة مواقع في توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

توليد الكهرباء من النفايات

تجربة باكستان المرتقبة لتوليد الكهرباء من النفايات الصلبة لم تكن الأولى من نوعها، إذ سبقتها الكونغو وناميبيا.

ففي مطلع أغسطس/آب الماضي، أعلنت جمهورية الكونغو الديمقراطية سعيها للتخلّص من النفايات الصلبة والبلاستيكية، ببناء أول محطة وتشغيلها لتحويل النفايات البلاستيكية إلى العديد من مصادر الطاقة النظيفة، عن طريق التحلل الحراري، بتكلفة 30 مليون دولار أميركي.

تحويل المخلفات إلى طاقة كهربائية
مرحلة جمع النفايات - أرشيفية

وأبرمت شركة "همدن جروب"، ومقرها كينشاسا عاصمة الكونغو، اتفاقية مع شركة "كلين سيز"، التابعة لشركة "كلين فيجن"، تضمن معالجة المحطة 200 طن متري من النفايات الصلبة يوميًا في كينشاسا، وفق أحدث التقنيات.

وتعمل المحطة على تحويل 200 طن متري يوميًا من النفايات إلى 96 ميغاواط/ساعة من الكهرباء، و15 ألف لتر من وقود الديزل نظيف الاحتراق، و3 آلاف و500 لتر من زيوت التشحيم الصناعية، و3 أطنان مترية من الفحم، بجانب توليد 70 ألف طن من الكربون.

وخلال النصف الثاني من الشهر ذاته، قررت ناميبيا بدء تنفيذ مشروع جديد في مدينة "والفيس باي" لتحويل المخلفات إلى طاقة كهربائية.

ويعكف المشروع على تحويل النفايات الصلبة في خليج "والفيس" إلى كهرباء، وسيُستخدَم الغاز الحيوي الناتج عن تخمير النفايات لتزويد محطة الكهرباء بالوقود، التي ستُحَدَّد سعتها مع تقدّم المشروع.

ومن المتوقع أن تساعد مبادرة بلدية "والفيس باي" بشأن تحويل المخلفات إلى طاقة، في الحدّ من تلوّث النفايات الذي يتزايد في غياب أنظمة إعادة التدوير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى