عاجلأخبار الغازأخبار الكهرباءأخبار النفطرئيسيةغازكهرباءنفط

الجزائر تبحث التعاون مع تركيا في التنقيب عن النفط وإنتاج الكهرباء ونقلها

عرضت الجزائر على تركيا عقد شراكات جديدة في قطاع الطاقة والمناجم، خاصة في مجال التنقيب عن النفط وإنتاج الكهرباء ونقلها.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، للسفيرة التركية بالجزائر ماهينور أوزدمير كوكطاش، حسبما ذكرت وكالة الأناضول اليوم الخميس.

وكان عرقاب قد استقبل، مساء أمس الأربعاء، كلًا من سفيرة تركيا بالجزائر ماهينور أوزدمير كوكطاش، وسفير مصر بالجزائر -المنتهية مهامه- أيمن مشرفة؛ حيث تطرق معهما إلى تعزيز علاقات التعاون الثنائية في القطاع.

الجزائر - تركيا
وزير الطاقة الجزائري خلال استقباله السفيرة التركية

التعاون مع تركيا

استعرض الوزير الجزائري مع السفيرة التركية علاقات التعاون والشراكة بين البلدين وآفاق تطويرها؛ حيث ناقشا ضرورة تكثيف التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والمناجم واستكشاف فرص الأعمال والآفاق المستقبلية للاستثمار في المشروعات الهيكلية في الجزائر، ولا سيما في مجالات البحث والتنقيب عن المحروقات وتطوير صناعة البتروكيماويات وإنتاج الكهرباء ونقلها.

كما استعرض عرقاب والسفيرة التركية أوجه التعاون الأخرى المتعلقة بتبادل الخبرات والتعاون بين البلدين في قطاع المناجم بالجزائر، ولا سيما البحث والاستغلال وإنتاج المواد المنجمية.

كما ناقش الطرفان الإعداد لأعمال اللجنة المشتركة الحكومية الجزائرية-التركية المقبلة التي ستترأسها وزارة الطاقة والمناجم؛ حيث سينظم خلالها منتدى للأعمال.

سوناطراك

أشار عرقاب إلى علاقات التعاون والشراكة الجيدة بين سوناطراك والشركات التركية، داعيًا إلى تطوير شراكات متبادلة المنفعة تركز على مشروعات تدمج إتقان تقنيات الإنتاج ونقل المعرفة والخبرة.

ويُجرى العمل حاليًا على تنفيذ مشروع للبتروكيماويات بين سوناطراك الجزائرية للمحروقات وشركة "رينيسانس هولدنغ" التركية، بولاية أضنة، جنوبي تركيا.

الجزائر - مقر سوناطراك
مقر شركة سوناطراك للمحروقات في الجزائر

وتبلغ التكلفة المالية للمشروع 1.4 مليار دولار، بحصة 66% لـ"رينيسانس هولدنغ" و34% لـ"سوناطراك"، وسينتج مادة البلوبروبيلان البلاستيكية، التي تدخل في عدة صناعات على غرار السيارات والنسيج.

واستعرض عرقاب، خلال لقائه، مزايا القانون الجديد للمحروقات، وأعرب عن رغبته في إنشاء شراكات أخرى بين تركيا والجزائر في قطاع المحروقات.

واعتمدت الجزائر قانون محروقات جديدًا في ديسمبر/كانون الأول 2019، وتقول السلطات إنه تضمن تحفيزات للشركات الأجنبية، التي ستستفيد من إعفاءات ضريبية جبائية وجمركية خصوصًا في مدة البحث والاستكشاف والتنقيب.

التعاون مع مصر

من جهة أخرى، تركزت المباحثات بين وزير الطاقة وسفير مصر على تعزيز علاقات التعاون في مجال الطاقة والمناجم، ولا سيما في مجال تحويل المحروقات ونقل الكهرباء وتسويق الغاز.

وأعرب الطرفان عن رغبتهما في توطيد العلاقات من خلال دراسة جميع الفرص المتاحة للبلدين في صناعات الكهرباء والغاز والنفط بهدف الانتشار في السوق الأفريقية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق