سلايدر الرئيسيةأخبار النفطأسعار النفطعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط تواصل الارتفاع.. وخام برنت فوق 82 دولارًا

بدعم قرار أوبك+

ارتفعت أسعار النفط بنحو 2% تقريبًا، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، مسجلة أعلى مستوياتها في غضون 3 سنوات على الأقل، مع صعود خام برنت فوق 82 دولارًا للبرميل.

وواصلت أسعار الذهب الأسود حصد المكاسب التي سجلتها أمس الإثنين -بلغت 2.5% تقريبًا- بعد أن أعلن كبار منتجي النفط في العالم ضمن تحالف أوبك+ الإبقاء على سقف لإمدادات الخام.

ويترقب المستثمرون صدور بيانات مخزونات النفط الأولية من معهد النفط الأميركي في وقت لاحق من اليوم، على أن تصدر الأرقام الرسمية غدًا الأربعاء من إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 1.6%، لتصل إلى 82.56 دولارًا للبرميل، بعد أن بلغ الخام القياسي 83 دولارًا لمدّة وجيزة خلال الجلسة، لأول مرة منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 2018.

كما صعدت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 1.7% مسجلة 78.93 دولارًا للبرميل، وهو أعلى تسوية منذ 2014.

قرارات أوبك+

كانت منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبك" بقيادة السعودية وحلفائها من الخارج بقيادة روسيا، في التحالف المعروف باسم أوبك+، قد قررت أمس الاثنين الإبقاء على اتفاق لزيادة إنتاج النفط تدريجيًا فقط، متجاهلة دعوات من الولايات المتحدة والهند لزيادة الإنتاج.

أوبك - اجتماع أوبك+
جانب من اجتماع وزراء التحالف - الصورة من موقع وزارة الطاقة السعودية (4 أكتوبر 2021)

اتفق تحالف أوبك+، في يوليو/تموز، على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر، حتى أبريل/نيسان 2022 على الأقل، للتخلص التدريجي من 5.8 مليون برميل يوميًا من التخفيضات الحالية.

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 50% هذا العام، وهو الارتفاع الذي أضاف إلى الضغوط التضخمية التي تُشعر الدول المستهلكة للنفط الخام بأنها ستؤدي إلى عرقلة التعافي الاقتصادي من الوباء.

وقال مصدر، إنه على الرغم من الضغوط لزيادة الإنتاج، كانت أوبك+ قلقة من أن موجة رابعة عالمية من إصابات كورونا قد تضرّ بتعافي الطلب، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأكد نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، بعد محادثات وزراء تحالف أوبك+، أن السوق متوازنة الآن.

ومن جانبها، توقعت كابيتال إيكونوميكس العودة التدريجية في نمو الطلب، على أن يبدأ تعافي المعروض في التأثير بأسعار النفط بدءًا من الربع الرابع من هذا العام.

وقالت كابيتال في مذكرة: "هذا العام، تجاوز نمو الطلب العرض، ما ساعد الأسعار على الوصول إلى أعلى مستوياتها في عدّة سنوات، متوقعًا أن تنعكس هذه الديناميكية مع زيادة إنتاج أوبك+".

وفي غضون ذلك ، من المرجح أن تكون مخزونات النفط الخام ونواتج التقطير الأميركية قد انخفضت الأسبوع الماضي، وفقًا لاستطلاع أولي أجرته رويترز.

وقدّر 5 محللين أن مخزونات الخام تراجعت بنحو 300 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال كبير مديري السلع لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة أفتار ساندو: "على المدى القصير، قد تكون سوق النفط متقلبة.. ومع ذلك، فإن الاتجاه الرئيس لا يزال سليمًا، وستوفر التراجعات العميقة فرصًا للشراء".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى