رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

بوتين يهاجم "الانتقال الأخضر" ويتهمه بالوقوف خلف أزمة الطاقة في أوروبا

ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باللوم على "هوس" الدول الأوروبية بالانتقال الأخضر، من خلال التوقف عن الاستثمار في الوقود الأحفوري من أجل تسريع تحول الطاقة، لمواجهة تغير المناخ.

وأضاف أن البعض يتكهّن بموضوع التغير المناخي، في حين يستخف شخص آخر بشيء ما، وآخر يبدأ في تقليص الاستثمارات في الصناعات الاستخراجية (النفط والغاز).

أسواق أوروبا

أكد بوتين أن أسواق الوقود في أوروبا في حالة اضطراب وذعر، بسبب التكهنات بشأن تغير المناخ وخفض الاستثمارات، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية.الطلب على الغاز في أوروبا

وقال الرئيس: "ترى ما يحدث في أوروبا، الهستيريا وتلك الفوضى في الأسواق، لماذا؟.. ببساطة لأن لا أحد يأخذ الأمر على محمل الجد، إذ يتكهّن البعض في مسألة تغير المناخ، في حين يستخف شخص آخر بشيء ما، ويبدأ شخص آخر في تقليص الاستثمارات في الصناعات الاستخراجية".

وأشار إلى أن الانتقال إلى إزالة الكربون من الاقتصاد يجب أن يكون سلسًا، قائلا: "نحن في بلادنا، لدينا كل الإمكانات لتفادي مثل هذه الأخطاء".

أزمة الطاقة

أرجع بوتين ما يحدث في سوق الطاقة الأوروبية نتيجة بعض القرارات والتنمية غير المتوازنة، والصعود والهبوط الدراماتيكي.

تأتي تصريحات بوتين في الوقت الذي تُلقي فيه بعض الدول الأوروبية باللوم على روسيا، خاصة شركة غازبروم، بأنها وراء أزمة الغاز في القارة العجوز، وهو ما ردت عليه موسكو بأنها ملتزمة بتعاقداتها كافّة.

وتروّج موسكو للغاز الطبيعي المسال بوصفه أحد مصادر الطاقة الصديقة للبيئة، لكونه يصدر انبعاثات أقل من الكربون، على الرغم من احتوائه غاز الميثان ولا يُعد خاليًا من الكربون.

ووصف بوتين -في تصريحات سابقة- الغاز الطبيعي المسال بأنه "وقود أخضر"، يتناسب تمامًا مع الخطط الحالية لإزالة الكربون في أوروبا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى