أخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

بنك أوف أميركا يتوقع تجاوز أسعار النفط حاجز الـ100 دولار للبرميل

الارتفاع سيستمر عدة سنوات

دينا قدري

توقع بنك أوف أميركا أن تتجاوز أسعار النفط حاجز الـ100 دولار للبرميل، للمرة الأولى منذ عام 2014، مدفوعة بأزمة الكهرباء الحالية؛ ما يُنذر بحدوث أزمة اقتصادية عالمية جديدة.

وشدد البنك على أن "ارتفاع أسعار النفط الخام عدة سنوات أصبح الآن ممكنًا"؛ نظرًا لقلة الاستثمار في السلع بسبب ضعف العائدات، بالإضافة إلى الطقس الأكثر برودة، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ.

عوامل ارتفاع الأسعار

أشار بنك الاستثمار إلى أن الزيادة في أسعار النفط الخام ستعززها 3 عوامل، تتمثل في التحوّل من الغاز إلى النفط نتيجةً لارتفاع أسعار الغاز، وقفزة في استهلاك النفط الخام خلال فصل الشتاء البارد، وزيادة الطلب على الطيران مع إعادة فتح الولايات المتحدة حدودها.

وكتب المحللون في المذكرة: "إذا اجتمعت كل هذه العوامل معًا؛ فقد ترتفع أسعار النفط، وتؤدي إلى جولة ثانية من الضغوط التضخمية حول العالم.. بعبارة أخرى، قد نكون على بعد عاصفة واحدة من الإعصار الكلي التالي".

الطلب على النفط

ارتفاع أسعار الديزل

أوضح البنك -في مذكرة نشرها اليوم الجمعة- أن أسعار الديزل قد ترتفع فوق 120 دولارًا للبرميل، مع انخفاض المخزونات؛ إذ أعطت المصافي الأولوية لإنتاج البنزين في الأشهر الأخيرة.

وتشهد أنواع الوقود الأخرى التي تعتمد على النفط والمُستخدمة في التدفئة ارتفاعًا؛ إذ وصلت أسعار البروبان في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014.

ارتفاع أسعار الغاز

شدد البنك على أن ارتفاع أسعار النفط قد يؤدي بدوره إلى أزمة كلية، في ظل تمدد السياسة النقدية والمالية إلى الحد الأقصى، وارتفاع تكاليف الكهرباء بوصفها حصة من الناتج الاقتصادي.

وأوضح بنك الاستثمار أن ارتفاع الطلب على الديزل قد يدفع النفط الخام إلى منطقة مماثلة لما وصلت إليه أسعار الغاز الطبيعي.

فقد دفعت أزمة الكهرباء العالمية المتفاقمة الغاز الطبيعي في أوروبا وآسيا إلى ما يعادل 190 دولارًا للبرميل، وهو أمر لم تشهده سوق النفط من قبل، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى