نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسية

تحديث - أسعار النفط تحقق مكاسب شهرية وفصلية.. والخام الأميركي فوق 75 دولارًا

حققت أسعار النفط مكاسب شهرية وفصلية، مع ارتفاع سعر الخام الأميركي، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، على حين تراجع خام برنت، بعد جلسة متقلبة.

وتأرجحت الأسعار بين الهبوط والصعود، مع ارتفاع مخزونات النفط الأميركية، وتقلبات الدولار الأميركي خلال التعاملات.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت، تسليم نوفمبر/تشرين الثاني، بنسبة تزيد عن 0.1%، مسجلة 78.52 دولارًا للبرميل، بعد أن هبطت تحت 78 دولارًا خلال الجلسة.

بينما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، تسليم نوفمبر/تشرين الثاني، بنسبة 0.3%، مسجلة 75.03 دولارًا للبرميل، بعدما تجاوزت خسائرها 1.5% في وقت سابق من الجلسة.

وحقق خام برنت ارتفاعًا بنحو 7.6% خلال سبتمبر/أيلول، كما صعد بنسبة 4.5% في الربع الثالث، فيما سجّل الخام الأميركي مكاسب شهرية وفصلية بنحو 9.5% و2.1% على التوالي.

المخزون الأميركي

أظهر التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء، ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، بخلاف توقعات المحللين، لتسجّل الصعود الأول في 8 أسابيع.

صعدت المخزونات بنحو 4.6 مليون برميل، الأسبوع المنتهي يوم 24 سبتمبر/أيلول الجاري، لتصل إلى 418.5 مليون برميل.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى هبوط المخزونات الأميركية بنحو 4.5 مليون برميل الأسبوع الماضي.

فيما تراجع الاحتياطي الإستراتيجي لمخزونات النفط بنحو 0.9 مليون برميل، ليصل إلى 618.7 مليون برميل، وفقًا للتقرير.

وجاءت الزيادة في المخزونات الأميركية بعد استئناف الإنتاج في خليج المكسيك، ليعود للمستويات المسجلة قبل إعصار آيدا.

أوبك وتوازن سوق النفط

في الوقت ذاته، أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، أن اتفاق الإنتاج الحالي يساعد في الحفاظ على توازن سوق النفط، مع ضرورة الحذر من الوصول إلى فائض في الإمدادات.

وشدّد، خلال كلمته في اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لتحالف أوبك+، على أهمية الجهود التي تبذلها الدول المشاركة في إعلان التعاون في تسريع عملية إعادة التوازن في سوق النفط العالمية.

وقال: "مع اقترابنا من الربع الأخير من عام 2021، من الواضح أن العام الحالي كان عامًا من التعافي"، بحسب ما جاء في بيان نشرته المنظمة.

وفي سياق آخر، توقعت سيتي غروب غلوبال ماركتس أن يبلغ عجز النفط في المتوسط 1.5 مليون برميل يوميًا، خلال الأشهر الـ6 المقبلة، رغم زيادة المعروض، وفق رويترز.

وتخوف محللون من استمرار أزمة سوق العقارات في الصين، وتداعياتها على أسواق النفط، باعتبار الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، وثاني أكبر مستخدم له.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى