طاقة متجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

الاتفاقيات طويلة المدى لشراء الكهرباء تهدد نمو الطاقة الشمسية في التشيك

رغم الدعم المالي

حياة حسين

يتطلب حصول شركات الطاقة الشمسية على تمويل من البنوك ان يكون لديها عقود شراء للكهرباء من زبائنها لمدة طويلة من الزمن، وهذا لايوجد في دول التشيك، الأمر الذي يحد من نموها، وفقاً رئيس جمعية التشيك للطاقة الشمسية، جان كراكمار.

وقال كراكمار لمجلة "بي في ماغازين": إن "المشكلة تكمن في أن المصارف تطلب عقود شراء كهرباء طويلة المدى، لا تقلّ عن 10 سنوات، من الشركات لتوفير تمويلًا لمشروعات الطاقة الشمسية الجديدة، وهو أمر غير شائع في التشيك.. هذا يعطل المشروعات والأنشطة المرتبطة بها".

مستثمرون مرتبكون

أضاف كراكمار أن هناك عددًا من المستثمرين يرغبون في بناء مشروعات طاقة شمسية، لكنهم مرتبكون ولا يعرفون ماذا سيفعلون بالكهرباء المولدة، أو حتى نموذج النشاط الذي سيتبعونه في عملهم.

وتابع قائلًا: "هذه القضية تتصدّر قائمة أولويات الجمعية التي نعمل عليها حاليًا.. نرى -بعد 11 عامًا من عدم اليقين والثقة في سوق الطاقة الشمسية- أن تنظيم مزادات لتوفير الطاقة الكهروضوئية وما يتبعها من ترتيبات عقود بيع الكهرباء ضرورة وليس الدعم المالي من الحكومة".

وأطلقت حكومة التشيك نهاية مايو/أيار الماضي خطة قيمتها 177 مليون يورو (212 مليون دولار أميركي)، لتوفير تمويل يدعم مشروعات الطاقة الشمسية الجديدة بمبالغ تصل إلى نصف التكلفة الرأسمالية للمشروع، وبحدّ أقصى 280 ألف يورو (336 ألف دولار أميركي) لكل ميغاواط.

الفحم في أوروباوأعطت الحكومة أولوية للمشروعات التي تُبنى بالقرب من مناطق محطات الفحم، التي تتخلص منها الدولة الأوروبية.

وخصصت الحكومة 39.3 مليون يورو ( 47.2 مليون دولار أميركي) للمشروعات التي لا تتجاوز سعتها ميغاواط واحد، ونحو 161 مليون دولار للمشروعات التي تزيد طاقة توليدها عن ميغاواط.

حوافز لمشروعات الأسطح

قدّمت الدولة حوافز لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على أسطح المنازل في إطار برنامج التوفير الأخضر، وقدرات التخزين في برنامج منفصل.

ورغم أن تلك الخطة، التي وصفتها بعض وسائل الإعلام حينها بأنها "شديدة الكرم"، شجعت على إقامة مشروعات عديدة جديدة، فإن اتفاقيات شراء الكهرباء تظل عائقًا.

وعلى سبيل المثال، دشنت مجموعة مرفق التشيك "سي إي زد" مؤخرًا، مشروعات بسعة 3 ميغاواط في منطقة بتشيني في جنوب بوهيميان التشيكية، وهي جزء من مجمّع كامل للطاقة الشمسية.

كما تخطط المجموعة لتدشين مشروعات لتوليد آلاف من الميغاواط للصناعة وكل الأنشطة.

يُذكر أن طاقة التوليد لمشروعات الطاقة الشمسية انخفضت في 2020 بنسبة 13% مقارنة بعام 2019، وكانت 2073 ميغاواط، وفق بيانات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى