التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

أبيكورب تخطط لجمع 750 مليون دولار من طرح سندات خضراء

تعتزم تخصيصها لمشروعات التنمية المستدامة

تخطط الشركة العربية للاستثمارات النفطية "أبيكورب" لجمع 750 مليون دولار من بيع سندات خضراء لأجل 5 سنوات، اليوم الثلاثاء.

وحددت أبيكورب السعر الاسترشادي الأوّلي لها عند نحو 50 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مبادلة الفائدة الثابتة والمتغيرة.

السندات الخضراء

أعلنت "أبيكورب"، وهي مؤسسة مالية تنموية متعددة الأطراف تركّز على قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قبل أيام عن إطلاقها لإطار عمل السندات الخضراء.

سيكون الإطار بمثابة وسيلة لجمع السندات الخضراء التي تعزز التزام المؤسسة بالمشروعات التي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة، وخفض الانبعاثات ومواجهة أزمة التغير المناخي، والانتقال إلى اقتصاد دائري، منع التلوث ومكافحته والحفاظ على التنوع البيولوجي.

الرئيس التنفيذي لشركة أبيكورب أحمد علي عتيقة
الرئيس التنفيذي لشركة أبيكورب أحمد علي عتيقة

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أبيكورب أحمد علي عتيقة: "يمر قطاع الطاقة بتحوّل سريع نحو مزيج طاقة أنظف وأكثر استدامة، وفي هذا الإطار توفر أبيكورب سبلًا جديدة للاستثمار في المشروعات التي تعزز تطوير مصادر طاقة آمنة ومتجددة وبأسعار معقولة".

وأضاف المدير المالي لشركة أبيكورب شريف أيوب: "يلبي إطار السندات الخضراء هدفنا الإستراتيجي المتمثل في توسيع حصة التمويل الأخضر ضمن محافظ الشركة للإقراض والاستثمار، بالإضافة إلى توسيع إمكانات مصدّري الديون الإقليمية والقطاعية للوصول إليها".

التمويل الأخضر

أظهرت وثيقة البيع أن السندات، المتوقع إطلاقها، ستُستخدم في تمويل، أو إعادة تمويل، أو الاستثمار في مشروعات مرتبطة بإطار عمل التمويل الأخضر الذي تتبنّاه أبيكورب، والتي تشمل مشروعات في الأبنية الخضراء والطاقة المتجددة ومنع التلوث والسيطرة عليه.

وتعتزم "ابيكورب" تخصيص مليار دولار لدعم مشاريع وشركات الطاقة الخضراء والمتجددة خلال العامين المقبلين، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

استثمارات أبيكورب

تشكّل استثمارات أبيكورب في مجال الطاقة الخضراء أكثر من 13% من إجمالي محفظة الشركة، ما يعادل نحو 550 مليون دولار من القروض والاستثمارات المباشرة والتي تضاعف حجمها أكثر من 4 مرات خلال السنوات الـ5 الماضية.

وأعلنت الشركة، منتصف الشهر الجاري، تبنّيها إطارًا عامًا للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، دعمًا لجهودها المستمرة في دعم التحول في مجال الطاقة والاستدامة في المنطقة العربية.

وستقوم الشركة بالتعاون مع شركائها إلى تقييم كل أصول محفظتها التمويلية والاستثمارية من حيث التزامها بالسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة بحلول نهاية 2023.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى