أخبار الكهرباءأخبار منوعةرئيسيةعاجلكهرباءمنوعات

السويد.. إعادة تشغيل محطة كهرباء تعمل بالنفط

بسبب ارتفاع الأسعار

حياة حسين

بدأت شركة "يونيبر" تشغيل محطة كهرباء كارلشمان في مقاطعة بليكنغ جنوب السويد، والتي تعمل بالنفط، حسبما ذكر موقع "ذا لوكال.إس إي".

وكانت الشركة قد أوقفت تشغيل المحطة، بسبب ارتفاع أسعار النفط، وحفاظًا على البيئة، في خطة تسمح باستئناف العمل بها وقت الحاجة.

جدوى اقتصادية

بات تشغيل محطة كهرباء كارلشمان حاليًا ذا جدوى اقتصادية، بسبب ارتفاع تكلفة توليد الكهرباء من الغاز.

وقال مدير المحطة هنريك سفينسون: إن "الفضل يرجع إلى ارتفاع الأسعار في إعادة تشغيل المحطة، على الرغم من أن جنوب السويد لا يعاني من شح الكهرباء".

وبموجب تعاقد يونيبر الخاص بتشغيل محطة كهرباء كارلشمان؛ فإن الشركة تشغلها في أشد أيام أشهر الشتاء برودة؛ لتلبية الطلب المتزايد على استهلاك الكهرباء، لكن بسبب ارتفاع الأسعار، شُغلت المحطة منذ أسبوعين.

وبموجب العقد -أيضًا- لدى يونيبر الحرية خارج هذا الاتفاق في تشغيل الكهرباء وتوليدها وبيعها للمستهلكين.

بيد أن الشركة لم تفعل ذلك قبل هذين الأسبوعين، بسبب ارتفاع تكلفة التوليد، لكن مع ارتفاع سعر الكهرباء، أصبح الأمر مجديًا.

ضِعف الفاتورة

ارتفاع الأسعار يعني أن المستهلك السويدي سيدفع ضِعف فاتورة الكهرباء السنوية.

وعلى سبيل المثال، مالك المنزل الذي يدفع فاتورة قيمتها 10 آلاف كرونة (1.4 ألف دولار أميركي) سنويًا، عليه أن يتوقع أن يدفع ما يصل إلى 800 كرونة (920 دولارًا أميركيًا) إضافية.

يُذكر أن السويد تستهدف التحول إلى الطاقة المتجددة بصورة كاملة بحلول عام 2040، وفي الطريق لهذا الهدف ستتخلص من محطات توليد الكهرباء من النفط والمفاعلات النووية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق