تكنو طاقةأخبار التكنو طاقةرئيسية

إنتاج صناعة البتروكيماويات في مصر يتخطى 4 ملايين طن

تخطى إنتاج صناعة البتروكيماويات في مصر 4 ملايين طن خلال العام المالي الماضي، بعد اعتماد برنامج تحديث إستراتيجية القطاع الذي أُطلِق عام 2020.

تتسم الإستراتيجية الجديدة بخطط تنفيذية تتوافر لها المرونة اللازمة لمواكبة التغيرات المستمرة التي تشهدها تلك الصناعة الإستراتيجية بالنسبة لمصر، والتي تعد عظيمة العائد والتأثير.

نمو متزايد

أوضح وزير البترول المصري، طارق الملا، أن النتائج التي تحققها منظومة صناعة البتروكيماويات المصرية، والتي تشهد حاليًا نموًا متزايدًا، تؤكد أن أعمال تطوير كل جوانب المنظومة ودعمها تسير في الطريق الصحيح.

وقال، في بيان صحفي، اليوم الأحد، حصلت "الطاقة" على نسخة منه: "كل مؤشرات القطاع عن نتائج أعمال العام المالي الماضي شهدت زيادة في الكميات والإيرادات وحجم الاستثمارات بالعملات الأجنبية في عدد من المشروعات، كمجمع البحر الأحمر للتكرير والبتروكيماويات ومجمع العلمين وغيرهما من المشروعات التي تتميز بالحداثة ومواكبة احتياجات السوق المحلية والعالمية".

وأكد الملا، خلال أعمال الجمعية العامة لاعتماد نتائج أعمال الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات عن العام المالي 2020-2021، استمرار الوزارة في دعم هذه المنظومة في ظل ما تحققه من قيمة مضافة لاستغلال الثروات الطبيعية وتحقيقها عائدات اقتصادية تخدم الاقتصاد الوطني.

إيرادات القطاع

من جانبه أشار رئيس الشركة الكيميائي سعد هلال إلى "أن ما تحقق من زيادة في الإنتاج هذا العام أدى إلى زيادة في الإيرادات بنسبة 43% عن المستهدف و50% عن العام المالي الماضي".

ولفت إلى تطور أعمال تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة مثل مشروع إنتاج الألواح الخشبية متوسطة الكثافة الذي تبلغ استثماراته 254 مليون دولار، ومشروع السويس لمشتقات الميثانول باستثمارات 119 مليون دولار، ومشروع المصرية لإنتاج الإيثانول الحيوي باستثمارات 112 مليون دولار، ومشروع مجمع البحر الأحمر للتكرير والبتروكيماويات باستثمارات 7.5 مليار دولار.

وقال إنه "جارٍ دراسة عدد من المشروعات الجديدة ضمن الخطة القومية المحدثة للبتروكيماويات 2020-2035 لتعظيم الاستفادة من هذه الصناعة، واستثمارًا لما يتوافر لهذه الخطة حاليًا من مقومات على رأسها توافر المادة الخام المتمثلة في الغاز الطبيعي".

وأضاف: "من هذه المشروعات: مشروع الصودا آش باستثمارات 420 مليون دولار، ومشروع إنتاج السيلكون المعدني ومشتقاته، ومشروع التيتانيوم داي أوكسيد باستثمارات 300 مليون دولار، وذلك بالإضافة إلى دراسة مشروعات أخرى مثل إنتاج البلاستيك الحيوي القابل للتحلل المزمع إقامته بشركة سيدبك، ومشروع إنتاج النافتا الخضراء من زيت الطحالب، ومشروع لإنتاج البوليمرات فائقة الامتصاص".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى