التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

كوريا الجنوبية تعلن التوقف عن تمويل مشروعات محطات الفحم بالخارج

أسوة بالصين

مع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ، المقرر عقده في نوفمبر/تشرين الثاني في غلاسكو بإسكتلندا، أعلنت العديد من الدول ومن بينها كوريا الجنوبية خططًا وأهدافًا، من أجل تسريع خفض الانبعاثات للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول منتصف القرن.

وفي أحدث تعهّد لحكومة سول لخفض الانبعاثات، أعلنت اليوم الجمعة خططها للتوقف عن تمويل مشروعات توليد الكهرباء العاملة بالفحم في الخارج ابتداءً من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وجاءت الخطوة بعد نحو يومين فقط من تعهّد مماثل للصين، التي أعلن رئيسها شي جين بينغ في خطاب مسجل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عزم بلاده وقف بناء محطات كهرباء تعمل بالفحم في الخارج.

خطط كوريا الجنوبية

قالت كوريا الجنوبية إنها سوف تمتنع عن ضخ الأموال العامة في مشروعات محطات الفحم في الخارج ابتداءً من الشهر المقبل، تماشيًا مع المبادرات العالمية للتخلص تدريجيًا من مصادر الكهرباء التقليدية من أجل الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول 2050، حسبما ذكرت صحيفة ذا كوريا هيرالد.

كوريا الجنوبية
مدينة سول عاصمة كوريا الجنوبية

وبموجب التعهد الجديد، فإن المؤسسات العامة لن تصرف ابتداءً من الشهر المقبل الأموال لمحطات الكهرباء العاملة بالفحم في الخارج، في حين سيتم حث الشركات الخاصة التي تمتلك الحكومة فيها على اتباع الإجراء نفسه، حسبما ذكرت وزارة التجارة والصناعة والطاقة.

وأكدت كوريا الجنوبية أنه بالنظر إلى علاقاتها الاقتصادية والدبلوماسية مع الدول الشريكة ستظل تحافظ على استمرارية المشروعات القائمة.

الوقود الأحفوري

أوضحت سول أنها ستشارك بنشاط -أيضًا- في المناقشات العالمية لخفض استخدام الوقود الأحفوري، بما في ذلك تلك الصادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بهدف تطبيق إجراءات أكثر صرامة على محطات الكهرباء العاملة بالفحم المحلية أيضًا.

وكانت كوريا الجنوبية قد أقرت -مؤخرًا- مشروع قانون يفرض خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وزيادة حجم ميزانية الحكومة لمشروعات خفض الكربون.

وتتضمن مساعي سول خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 35% بحلول عام 2030، وهو أعلى بنسبة 9% مما تعهّدت به الدولة سابقًا.

وتخطط الحكومة الكورية لتقديم دعم مالي لتقليل محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم والسيارات ذات محرك الاحتراق الداخلي، وحوافز للتوسع في استخدام السيارات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية والهيدروجين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى