عاجلأخبار النفطرئيسيةنفط

إنتاج مصافي النفط الهندية يهبط لأدنى مستوى في 10 أشهر

أعمال الصيانة تخفض إنتاج مصافي التكرير في أغسطس

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • عالجت المصافي 4.36 مليون برميل يوميًا من النفط الخام الشهر الماضي
  • من المرجح استئناف الطلب مع اقتراب موسم المهرجانات
  • إنتاج الغاز الطبيعي قفز 20.2% إلى 2.92 مليار متر مكعب مقارنة بالعام السابق

في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت بعض مصافي النفط في الهند عزمها العمل بكامل طاقتها للمدة المتبقية من هذا العام وزيادة معدلات الإنتاج، وسط توقعات بارتفاع الطلب على منتجاتها، رغم عودة تفشّي جائحة كورونا ومتحوراتها.

كما عبّرت مصافي النفط، التي تديرها الدولة، عن قلقها من أن تؤدي الالتزامات الحكومية برفع نسبة استخدام الهيدروجين الأخضر إلى التخلي عن وحدات إنتاج الهيدروجين الرمادي، وطالبت الحكومة بتحديد التزامات ميسّرة تقنيًا واقتصاديًا.

إنتاج المصافي

أظهرت بيانات حكومية، أن إنتاجية مصافي التكرير الهندية من النفط الخام في أغسطس/آب تراجعت إلى أدنى مستوياتها في 10 أشهر بسبب أنشطة الصيانة المستمرة في عدّة مصافي تكرير، حسب وكالة رويترز.

وعالجت المصافي 4.36 مليون برميل يوميًا (18.44 مليون طن) من النفط الخام الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2020، ونحو 4.8% أقلّ من 4.58 مليون برميل يوميًا في يوليو/تموز.

إصابات كورونا

قال المحلل في مؤسسة "رفينيتيف"، إحسان الحق، إن أنشطة الصيانة في بعض المرافق حدّت من الإنتاج في أغسطس/آب، ورجَّحَ استئناف الطلب مع اقتراب موسم المهرجانات في الهند، شريطة أن تظل حالات الإصابة بوباء كورونا منخفضة.

وأظهرت البيانات أن إنتاج المصافي من النفط الخام قفز على أساس سنوي في أغسطس/آب بنحو 14.2%، بينما انخفض إنتاج النفط الخام بنحو 2.3% إلى 596 ألف برميل يوميًا (2.52 مليون طن).

شركة النفط الهندية تنفذ مصفاة نفط جديدة
شعار شركة النفط الهندية - أرشيفية

وكشفت بيانات حكومية عن أن مصافي التكرير الهندية عملت بمتوسط 86.89% من طاقتها في أغسطس/آب، انخفاضًا من 91.34% من طاقتها في يوليو/تموز.

وأفادت البيانات أن شركة "إنديان أويل كورب" (آي أو سي)، أكبر شركة تكرير في الهند، قامت بتشغيل مصانعها المملوكة مباشرة الشهر الماضي بطاقة 82.83%.

شركة ريلاينس

بدورها، قامت شركة ريلاينس -المالكة لأكبر مجمع تكرير في العالم- بتشغيل مصانعها بطاقة 88.22% في أغسطس/آب، وأظهرت بيانات أولية لناقلات من مصادر الشحن والصناعة أول أمس الثلاثاء أن واردات ريلاينس النفطية في أغسطس آب تراجعت 11.8% عن العام الماضي.

وأظهرت البيانات أن إنتاج الغاز الطبيعي قفز 20.2% إلى 2.92 مليار متر مكعب مقارنة بالعام السابق.

وأوضح المحلل في مؤسسة "رفينيتيف"، إحسان الحق، أن أرقام الغاز الطبيعي قد توفر بعض الاستقرار في وقت يشكو فيه العالم كله من ارتفاع أسعار الغاز مما قد يحفّز إنتاج المزيد من الوقود.

جدير بالذكر أن أسعار الغاز الطبيعي المسال ارتفعت في أوروبا وآسيا خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما أدى إلى ارتفاع فواتير الطاقة وزيادة المخاوف بشأن النقص في الشتاء المقبل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى