أخبار النفطالتقاريرتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

مخزونات النفط في مركز كوشينغ الأميركي تتراجع 42%

منذ بداية هذا العام

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجعت مخزونات النفط الأميركية بمركز التخزين الرئيس في كوشينغ بولاية أوكلاهوما بنحو 42% حتى الآن منذ بداية العام الجاري.

وأظهر تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن إجمالي مخزونات النفط الخام في كوشينغ، أوكلاهوما بلغ 32.9 مليون برميل -باستثناء تعبئة خط الأنابيب والمخزونات العابرة عبر المياه والسكك الحديدية- في الأسبوع المنتهي يوم 10 سبتمبر/أيلول الجاري.

ويُعدّ مركز تخزين كوشينغ نقطة تسليم العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، وموطنًا لنحو 14% من الخزّان التجاري الأميركي وسعة تخزين النفط الخام تحت الأرض.

مركز كوشينغ

تُعدّ مخزونات النفط الحالية في كوشينغ -البالغة حاليًا 32.9 مليون برميل- أقلّ بنسبة 26% من المعتاد، بناءً على متوسط الـ5 سنوات الماضية (2016-2020) خلال المدة من العام، وفقًا للتقرير.

ويعني ذلك أن استغلال السعة التخزينية في كوشينغ يبلغ حاليًا 43%، وهو أدنى مستوى منذ عام 2018، مع امتلاك مركز التخزين قدرة تخزينية تبلغ 76.6 مليون برميل، بحسب إدارة معلومات الطاقة.

وتستبعد مخزونات النفط المعلنة في كوشينغ تعبئة خط الأنابيب والبراميل التي تمرّ عبر الناقلات أو الشاحنات أو السكك الحديدية، مع حقيقة أن مجموع هذه الاستثناءات يبلغ 2.5 مليون برميل، وفقًا للتقرير.

أسعار النفط - احتياطيات النفط

تراجع مخزونات الخام

تتوافق عمليات سحب المخزون في كوشينغ مع عمليات تراجع كبير لمخزونات الخام في الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم في الأشهر الأخيرة، وسط تعافي الطلب على النفط، وتخفيف قيود الإغلاق في العديد من الدول.

ووفقًا لأحدث تقرير شهري لإدارة معلومات الطاقة، تراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 35 مليون برميل، ما يعادل 1.2 مليون برميل يوميًا، خلال يونيو/حزيران الماضي، مسجلةً أكبر انخفاض للمخزونات -بما في ذلك مخزون الاحتياطي الإستراتيجي- منذ بدء جمع البيانات عام 1981.

وبحسب أحدث تقرير لمنظمة أوبك، تراجعت مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة بنحو 23.8 مليون برميل أغسطس/آب الماضي، على أساس شهري، لتصل إلى 1.244 مليار برميل.

بينما شهدت مخزونات النفط التجارية لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ارتفاعًا بنحو 10.5 مليون برميل يوليو/تموز الماضي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى