رئيسيةأخبار السياراتتقارير السياراتسيارات

السيارات الكهربائية.. إغراءات جديدة تشجع الهنود على الشراء

وسط مساعٍ حكومية للتحول إلى المركبات الكهربائية بنسبة 30% بحلول 2025

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • وافقت الحكومة الهندية على إنشاء 2636 محطة لشحن السيارات الكهربائية
  • ستنشر الحكومة الهندية محطات شحن المركبات الكهربائية ضمن 62 مدينة في 24 ولاية
  • متوسط تكلفة السيارة الكهربائية ظلّ أعلى من خيارات محرك الاحتراق الداخلي التقليدية
  • تحاول الحكومة الهندية دعم وتشجيع التصنيع المحلي من خلال تحفيز الإنتاج المحلي

عند التفكير في السيارات الكهربائية، ينصَبّ اهتمام المشترين الهنود على مقارنة سعر المركبة التي تعمل بالوقود الأحفوري مع سعر نظيرتها الكهربائية، وتأتي تكاليف التشغيل والصيانة في المرتبة الثانية، يليها مدى توفر البنية التحتية المناسبة لشحن السيارات.

وحدّدت الحكومة الهندية رؤيتها الهادفة إلى وصول نسبة مبيعات السيارات الكهربائية الجديدة إلى 30% بحلول عام 2025، كما تسعى لتوفير المقدار المطلوب من البنية التحتية للشحن، إذ وافقت على إنشاء 2636 محطة شحن.

يأتي ذلك في إطار المرحلة الثانية من خطة "فيم إنديا"، المعنية بتسريع اعتماد المركبات الكهربائية وتصنيعها، وستنشر الحكومة محطات شحن كهربائية ضمن 62 مدينة في 24 ولاية وإقليم اتحادي، حسبما أورده موقع صحيفة "إيكونوميك تايمز" الهندية.

مميزات السيارات الكهربائية

يكتسب انتقال الهند -الذي طال انتظاره- إلى السيارات الكهربائية زخمًا ملحوظًا، ويعود الاهتمام المتزايد بالسيارات الكهربائية إلى حد كبير إلى عاملين، هما: مكافحة الخطر المتزايد لتلوث الهواء، وتقليل اعتماد الهند المفرط على واردات النفط الخام.

ويمثّل دعم البحث والتطوير المحلي، والتخفيضات الضريبية، والإعانات المقدمة لاستيراد المواد الخام والحوافز الأخرى، محفزات في هذا التحول.

تُجدر الإشارة إلى أن متوسط تكلفة السيارة الكهربائية ظلّ أعلى من خيارات محرك الاحتراق الداخلي التقليدية، لكن الحوافز الأخيرة باتجاه التصنيع وزيادة توافر المكونات الأساسية من خلال الموردين، تساعد مصنعي السيارات الكهربائية على إنتاج حلول كهربائية ميسورة التكلفة.

تصنيع البطاريات

وسّعت الهند نطاق تصنيع البطاريات بكفاءة في إطار مبادرة "اِصنعْ في الهند" (ميد إن إنديا)، وستصبح قريبًا مركزًا لتصنيع البطاريات، وسيمهّد اهتمام المستثمرين الأجانب المتزايد الطريق نحو النمو الشامل.

وتحاول الحكومة دعم التصنيع المحلي وتشجيعه من خلال تحفيز إنتاجه وعرقلة استيراد المركبات الكهربائية.

وأعلنت وزارة الصناعات الثقيلة والمؤسسات العامة زيادة بنسبة 50% في حوافز المركبات الكهربائية ذات العجلتين إلى 15 ألف روبية (204.11 دولارًا أميركيًا) لكل كيلوواط/ساعة من 10 آلاف روبية لكل كيلوواط/ساعة.

*(1 دولار أميركي = 73.52 روبية هندية)

ووفقًا للقواعد الجديدة، سيقتصر الحد الأقصى للحوافز على 40% من السعر الإجمالي مقارنة بالسقف السابق البالغ 20%. وكلفت الحكومة الهندية شركة "إنرجي إيفيشنسي سيرفيسز المحدودة" (إي إي إس إل) بشراء 300 ألف مركبة كهربائية ثلاثية العجلات لاستخدامات مختلفة.

وستساعد هذه القرارات الشركات المصنعة بشكل كبير على خفض تكلفة الطرازات الكهربائية، وستجعلها تحقق تكافؤًا أكبر مع أسعار مركبات البنزين/ الديزل، لتصبح، في بعض الحالات، أرخص منها.

الحوافز والمزايا

ساعد حافز المرحلة الثانية من خطة "فيم إنديا" على نمو المركبات الكهربائية ذات العجلات الـ3 المنظمة، لأنه يقلل من السعر المرتفع للمركبات ذات العجلات الـ3 التي تعمل على بطاريات أيونات الليثيوم.

ويتراوح فرق التكلفة بين بطارية حمض الرصاص، شائعة الاستخدام، وبطارية أيونات الليثيوم، الأكثر تقدمًا، بين 100 ألف روبية إلى 200 ألف روبية للبطارية باستطاعة تتراوح بين 6 كيلوواط/ساعة و12 كيلوواط/ساعة.

الهند- قواعد الانبعاثات
إحدى المركبات داخل موقف للسيارات الكهربائية في الهند

لكن الحوافز المقدمة، بموجب المرحلة الثانية منخطة "فيم إنديا" على بطارية أيونات الليثيوم للمركبات الكهربائية، تقلل من فرق السعر هذا، حسبما أورده موقع صحيفة "إيكونوميك تايمز" الهندية.

وتُعدّ 10 وحدات من الكهرباء (1 كيلوواط/ساعة) لشحن عربة مركبة كهربائية ثلاثية العجلات بالكامل كافية للسير مسافة 100 كيلومتر، إذ يمكن إكمال العمل اليومي مقابل 60 روبية، بمتوسط تكلفة 6 روبيات للوحدة.

ومقارنةً بهذا، فإن نطاق سير مركبات الديزل، الذي يبلغ طوله 20 كم لكل لتر بمتوسط سعر 90 روبية لكل لتر، سيكلّف نحو 450 روبية لتغطية المسافة نفسها، ما يجعل تشغيل السيارات الكهربائية أرخص بنسبة 80%.

صيانة السيارات الكهربائية

علاوة على ذلك، تُعدّ تكلفة صيانة السيارة الكهربائية أقل من تكلفة صيانة السيارة التي تعمل بمحرك الاحتراق الداخلي، لأنها لا تعمل بمحركات الاحتراق المعقدة أو الأجزاء المتحركة.

ولا تتطلّب السيارات الكهربائية الجاهزة للسير على الطرق سوى إجراء فحوصات غير دورية للأنظمة الكهربائية، بما في ذلك البطارية والمحرك والمكونات الإلكترونية، ما يساعد على تقليل تكلفة الصيانة بنسبة 40% تقريبًا مقارنة بمركبات محرك الاحتراق الداخلي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى