التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

ملامح الطلب على النفط والمعروض من خارج أوبك.. نظرة متفائلة في 2022

بعد تباطؤ قصير الأجل هذا العام

حظي الطلب على النفط بنظرة إيجابية العام المقبل من قبل وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأميركية، ليكون من المرجح العودة لمستويات ما قبل كورونا.

بينما أشارت التقارير الشهرية للمؤسسات الـ3 الصادرة حديثًا إلى تباطؤ نمو الطلب العالمي على الخام هذا العام -في الغالب- كما جرى تخفيض توقعات نمو المعروض من خارج أوبك.

آفاق سلبية للطلب في 2021

خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بنحو 105 آلاف برميل يوميًا، ليكون من المتوقع أن ينمو بمقدار 5.2 مليون برميل يوميًا.

وبالمثل، أبدت إدارة معلومات الطاقة الأميركية نظرة سلبية بشأن الطلب على الخام خلال العام الجاري؛ إذ تتوقع نموًا يبلغ 4.96 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع 5.33 مليونًا في تقديرات أغسطس/آب الماضي.

وبحسب وكالة الطاقة وإدارة معلومات الطاقة الأميركية، فإن إجمالي الطلب على النفط سيصل في المتوسط إلى 96.1 و97.37 مليون برميل يوميًا هذا العام، على التوالي.

بينما أبقت منظمة أوبك توقعاتها لنمو الطلب على الخام عند 5.95 مليون برميل يوميًا دون تغيير يُذكر عن التقديرات السابقة، ليكون من المرجح أن يبلغ إجمالي الطلب 96.68 مليون برميل يوميًا في 2021.

نظرة إيجابية في 2022

على عكس تقديرات العام الجاري، رفعت وكالة الطاقة وإدارة معلومات الطاقة وأوبك تقديرات نمو الطلب العالمي على النفط العام المقبل، ليكون من المتوقع أن يصل إجمالي الطلب إلى 99.4 و101.01 و100.83 مليون برميل يوميًا على التوالي.

ووفقًا لتوقعات المؤسسات الـ3، فإن الطلب العالمي على الخام سيتجاوز مستويات ما قبل الوباء في 2022، مع التفاؤل بشأن قدرة حملات التطعيم على كبح جماح فيروس كورونا.

وتعتقد وكالة الطاقة أن الطلب العالمي على الخام سيرتفع بنحو 3.5 مليون برميل يوميًا في 2022، وهو ما يمثّل تعديلًا بالرفع بمقدار 85 ألف برميل يوميًا.

كما رفعت إدارة معلومات الطاقة تقديرات الطلب إلى 3.63 مليون برميل يوميًا العام المقبل.

وبالنسبة إلى أوبك، فقد عززت -أيضًا- توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط العام المقبل إلى 4.15 مليون برميل يوميًا، وهو ما يمثّل تعديلًا بالرفع بنحو 0.87 مليونًا عن التقديرات السابقة.

المعروض من خارج أوبك

خفضت أوبك توقعات نمو المعروض النفطي من خارجها هذا العام بنحو 170 ألف برميل يوميًا، ليكون من المرجح أن ينمو بمقدار 0.92 مليون برميل يوميًا.

كما قلّصت إدارة معلومات الطاقة تقديرات نمو المعروض النفطي من خارج أوبك هذا العام إلى 0.92 مليون برميل يوميًا، مقابل 1.1 مليونًا في توقعات الشهر الماضي.

وبحسب أوبك وإدارة معلومات الطاقة، فإن إجمالي المعروض العالمي من خارج أوبك سيسجّل 63.85 و64.39 مليون برميل يوميًا على التوالي خلال العام الجاري.

الطلب على النفط

وتأتي توقعات تراجع المعروض، بسبب إعصار آيدا، الذي ضرب خليج المكسيك أغسطس/آب الماضي.

وتُقدّر وكالة الطاقة الدولية تراجع المعروض العالمي من النفط بنحو 540 ألف برميل يوميًا خلال أغسطس/آب الماضي، ليسجل 96.1 مليونًا، ومن المتوقع أن يظل ثابتًا عند هذا المستوى في سبتمبر/أيلول المقبل.

وتعتقد وكالة الطاقة أن الإعصار أسهم في خسائر محتملة للمعروض النفطي تصل لنحو 30 مليون برميل، بالنظر للإغلاقات الممتدة حاليًا.

ويتوقع التقرير الشهري لوكالة الطاقة أن يصبح المعروض النفطي كافيًا بحلول بداية 2022 للسماح بتزويد مخزونات الخام مرة أخرى.

براميل نفط - مخزونات النفط

وبالنسبة للعام المقبل، تتوقع إدارة معلومات الطاقة وأوبك نمو المعروض من خارج المنظمة بنحو 3.18 و2.94 مليون برميل يوميًا، ليكون من المتوقع أن يصل الإجمالي 67.57 و66.79 مليون برميل يوميًا على التوالي.

المخزونات العالمية

وفقًا لمنظمة أوبك، ارتفعت مخزونات النفط لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بنحو 10.5 مليون برميل يوليو/تموز الماضي، لتصل إلى مستوى 2.912 مليار برميل.

بينما أشارت وكالة الطاقة إلى تراجع مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي من النفط بمقدار 34.4 مليون برميل يوليو/تموز الماضي، لتصل إلى 2.850 مليار برميل.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة ارتفاع مخزونات النفط العالمية إلى 2.885 مليار برميل مع نهاية الربع الثالث هذا العام، مقارنة مع 2.869 مليار برميل بنهاية الربع الثاني.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى