أخبار النفطأسعار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط ترتفع 3% مسجلة أعلى مستوى منذ نهاية يوليو

مع صدور تقرير المخزون الأميركي

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 3%، في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، لتسجّل أعلى مستوى منذ نهاية يوليو/تموز الماضي، بعد صدور بيانات المخزونات الأميركية من الخام.

وتأتي مكاسب أسعار الخام، مع تجدد تعرّض السواحل الأميركية للأعاصير، في الوقت الذي لم يشهد الإنتاج النفطي تعافيًا كاملًا جراء آثار إعصار آيدا.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفعت أسعار خام برنت -تسليم نوفمبر/تشرين الثاني- بنسبة 2.5%، مسجلة 75.46 دولارًا للبرميل، بعدما تجاوزت حاجز 76 دولارًا خلال التعاملات، للمرة الأولى منذ يوليو/تموز الماضي.

كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم أكتوبر/تشرين الأول- بنسبة 3.1%، مسجلة 72.61 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ جلسة 30 يوليو/تموز المنصرم.

انخفاض مخزونات النفط

أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 6.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، ليستمر السحب من المخزون للمرة السادسة على التوالي.

كما تراجعت مخزونات البنزين والمقطرات في الولايات المتحدة بنحو 1.9 و1.7 مليون برميل على التوالي.

بينما شهد إنتاج النفط الخام في الصين انخفاضًا خلال شهر أغسطس/آب، وسجلت عمليات التشغيل في المصافي اليومية أدنى مستوى منذ مايو/أيّار.

الطلب العالمي

تتأثر أسعار النفط بتوقعات الطلب العالمي، إذ توقعت منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" تجاوز الطلب العالمي على النفط حاجز 100 مليون برميل يوميًا العام المقبل، بعد تعديل تقديرات النمو بالرفع.

كما توقعت نمو الطلب العالمي على النفط بنحو 4.15 مليون برميل يوميًا عام 2022، وهي تقديرات أعلى من التقييمات السابقة البالغة 3.28 مليون برميل يوميًا، وفق تقرير أوبك عن شهر أغسطس/آب.

ورجّحت وصول الطلب العالمي 100.83 مليون برميل يوميًا في المتوسط العام المقبل، مقابل 99.97 مليونًا المسجلة عام 2019.

ويشير ذلك إلى أن الإجمالي العالمي للطلب على النفط سيتجاوز مستويات ما قبل وباء كورونا، ويكسر حاجز 100 مليون برميل يوميًا في مجمل عام 2022، للمرة الأولى على الإطلاق.

ومن المتوقع أن يصل الطلب العالمي على النفط أعلى مستوى على الإطلاق عند 102.81 مليون برميل يوميًا، وذلك في الربع الأخير من 2022.

من جهة أخرى، وافقت الحكومة الأميركية على بيع 20 مليون برميل نفط خام من الاحتياطي الإستراتيجي إلى 8 شركات، نقلًا عن بيان لوزارة الطاقة صدر في 10 من سبتمبر/أيلول الجاري.

وفازت الشركات في مزاد أجرته الحكومة، بغرض استخدام حصيلة البيع في تمويل الموازنة الأميركية.

كما ضغط إعلان الصين عزمها بيع الخام من الاحتياطيات الإستراتيجية على الأسعار، إذ ذكرت إدارة الاحتياطيات الحكومية الصينية أنها تستعد لبيع 7.4 مليون برميل من الخام بالمزاد يوم 24 سبتمبر/أيلول الجاري، وفق رويترز.

إعصار آيدا ونيكولاس

ضرب إعصار نيكولاس ساحل خليج تكساس، أمس الثلاثاء، وأدّى إلى تعطيل خط إنتاج فريبورت للغاز الطبيعي المسال، وسط مخاوف من امتداد آثاره للإنتاج وأسعار النفط.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة الأميركية التعافي تدريجيًا من تداعيات إعصار آيدا، لكنها تواجه ضربة أخرى في قطاع الطاقة.

ويأتي توقّف الإنتاج بفريبورت نتيجة انقطاع الكهرباء بمجرد وصول إعصار نيكولاس إلى اليابسة على طول الساحل الغربي، ولم ترد أنباء حتى الآن عن مواعيد استئناف العمل مرة أخرى.

ويحظى خط إنتاج فريبورت بأهمية كبيرة في الولايات المتحدة؛ فهو محطة الإسالة الوحيدة في البلاد، وواحدة من القلائل في العالم التي تستخدم محركات كهربائية بدلًا من توربينات الغاز الطبيعي لتشغيل ضواغط التسييل.

وأكد كبير المحللين في أوندا، إدوارد مويا، أن تأثير إعصار إيدا كان أكبر من التوقعات بكثير، متوقعًا مواصلة مواجهة الإنتاج صعوبات في عودته، خاصة مع انتشار إعصار نيكولاس والأمطار الغزيرة، متسببًا في انقطاع الكهرباء عن المنازل والشركات.

تداعيات كورونا

شهد الطلب العالمي على النفط انخفاضًا لمدة 3 أشهر، متأثرًا بظهور متحور دلتا وعودة القيود الوبائية تدريجيًا.

وذكر مويا أن هناك ترقبًا لتأثير الموجة الوبائية القادمة في أسواق النفط، مشيرًا إلى أن الوضع ربما يكون أقلّ حدّة من الموجات الوبائية السابقة، بعد تزايد ضخّ عدّة دول للّقاحات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى