تقارير الطاقة المتجددةالتقاريرتقارير الكهرباءسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجلكهرباء

أميركا.. الطاقة الشمسية تؤدي دورًا حاسمًا لإزالة الكربون من قطاع الكهرباء

توفر 45% من الإمدادات بحلول 2050

من المتوقع أن تؤدي الطاقة الشمسية دورًا كبيرًا في إزالة الكربون من قطاع الكهرباء بالكامل في الولايات المتحدة، بصفتها المصدر الأرخص والأسرع نموًا.

وبحسب دراسة مستقبل الطاقة الشمسية الصادرة حديثًا عن وزارة الطاقة الأميركية؛ فمن المخطط أن تكون الطاقة الشمسية مسؤولة عن توليد 40% من الكهرباء في الولايات المتحدة بحلول عام 2035.

دور الطاقة الشمسية

وجدت الدراسة أنه مع التخفيضات الكبيرة في التكلفة والسياسات الداعمة، يمكن أن تمثل الطاقة الشمسية نحو 40% من إمدادات الكهرباء في الولايات المتحدة بحلول 2035 وما يصل إلى 45% بحلول عام 2050.

وتُمكن الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة من دفع عملية إزالة الكربون من الشبكة الكهربائية، فضلًا عن توظيف ما يصل إلى 1.5 مليون شخص، دون رفع أسعار الكهرباء، حسبما أفادت الدراسة.

أميركا - إدارة بايدن - وزارة الطاقة الأميركية - تخزين الكهرباء
وزيرة الطاقة الأميركية جينيفر غرانهولم - أرشيفية

وتقول وزيرة الطاقة الأميركية، جينيفر غرانهولم، إن الدراسة سلطت الضوء على حقيقة أن الطاقة الشمسية مصدر الطاقة النظيفة الأرخص والأسرع نموًا في الولايات المتحدة، مع قدرتها على إنتاج ما يكفي من الكهرباء لإمداد جميع المنازل بالكهرباء بحلول عام 2035.

سعة الطاقة الشمسية

في عام 2020، أضافت الولايات المتحدة سعة قياسية من الطاقة الشمسية بلغت 15 غيغاواط، ليصل الإجمالي إلى 76 غيغاواط، وهو ما يمثل 3% من إمدادات الكهرباء الحالية.

وتُظهر دراسة مستقبل الطاقة الشمسية أنه بحلول عام 2035، ستحتاج الولايات المتحدة إلى زيادة القدرة المضافة سنويًا من الطاقة الشمسية 4 مرات وتوفير 1000 غيغاواط من الكهرباء المولدة عبر مصادر الطاقة المتجددة.

وبحلول عام 2050، يمكن أن توفر الطاقة الشمسية 1600 غيغاواط تُسهم في الوصول إلى شبكة كهربائية محايدة الكربون، مع إنتاج كهرباء أكثر من المستهلكة في جميع المباني السكنية والتجارية في الولايات المتحدة.

ومن أجل إزالة الكربون عن نظام الكهرباء بأكمله، تجب إضافة ما يصل إلى 3000 غيغاواط من الطاقة الشمسية بحلول عام 2050، بسبب زيادة استخدام الكهرباء في النقل والمباني والقطاعات الصناعية.

وتحدد دراسة وزارة الطاقة الأميركية مخططًا لتحقيق هذه الخطوة، التي تتطلب سياسات قوية لإزالة الكربون إلى جانب النشر المكثف لمصادر الطاقة المتجددة على نطاق واسع فضلًا عن تحديث الشبكة.

5 نتائج رئيسة

أولًا: تتطلب إزالة الكربون من قطاع الكهرباء التوسع في إضافة مصادر طاقة نظيفة ومتنوعة، من خلال تركيب ما متوسطه 30 غيغاواط من الطاقة الشمسية سنويًا حتى عام 2025 و60 غيغاواط سنويًا في الأعوام الـ5 التالية.

وهذا بالإضافة إلى تركيبات إضافية من طاقة الرياح لتمثل 36% من توليد الكهرباء، وما نسبته 11% إلى 13% للطاقة النووية، وما يتراوح بين 5% و6% من الطاقة الكهرومائية، فيما يجب أن تمثل الطاقة الحيوية والطاقة الحرارية الأرضية 1% من حصة توليد الكهرباء، لإزالة الكربون من القطاع بأكمله، بحسب الدراسة.

ثانيًا: من شأن إزالة الكربون من قطاع الكهرباء أن توفر ملايين الوظائف عبر القطاعات، بما يتراوح بين 500 ألف و1.5 مليون وظيفة بحلول 2035 من الطاقة الشمسية، و3 ملايين وظيفة من التحول للطاقة النظيفة بشكل عام.

ثالثًا: ستوفر الأدوات الجديدة التي تزيد من مرونة الشبكة الكهربائية -مثل التخزين والمحولات المتقدمة وتوسيع عملية النقل- الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية لجميع أنحاء الولايات المتحدة.

ووفقًا للدراسة؛ فستوفر طاقة الرياح والطاقة الشمسية مجتمعة 75% من الكهرباء بحلول عام 2035 و90% بحلول منتصف القرن الحالي.

رابعًا: ستؤدي الشبكة الكهربائية القائمة على الطاقة المتجددة إلى توفير كبير في الصحة والتكاليف؛ إذ يؤدي تقليل انبعاثات الكربون وتحسين جودة الهواء إلى توفير ما يتراوح بين 1.1 و1.7 تريليون دولار، وهو ما يفوق بكثير التكاليف الإضافية المتكبدة من التحوّل إلى الطاقة النظيفة، بحسب الدراسة.

كما أن السعر المتوقع للكهرباء للمستهلكين لن يرتفع بحلول عام 2035؛ لأن التكاليف تعوضها بالكامل وفورات من التحسينات التكنولوجية.

خامسًا: هناك حاجة إلى سياسات داعمة لإزالة الكربون وتقنيات متقدمة لزيادة خفض تكلفة الطاقة الشمسية؛ لأنه دون مزيج من القيود المفروضة على انبعاثات الكربون وآليات تحفيز الطاقة النظيفة، لن تستطيع أميركا إزالة الكربون بالكامل من قطاع الكهرباء، مع حقيقة أن الانبعاثات ستنخفض 60% فقط دون هذه السياسات، وفقًا لدراسة وزارة الطاقة الأميركية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق