رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

السودان يضيف 450 ميغاواط من محطة توليد كهربائية جديدة

وقرارات للاستفادة من الطاقة الشمسية

يعمل السودان بشكل كثيف لحل أزمة الكهرباء وتقليل معاناة المواطنين في الحصول على إمدادات الكهرباء، خاصة أن الشبكة الوطنية تغطي نحو 40% من الدولة، ومازال هنالك 60% خارج الشبكة، وفقًا لتصريحات سابقة لوزير الطاقة جادين علي عبيد.

وفي هذا الإطار تفقد رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، محطة قرى 3 للتوليد الحراري شمال الخرطوم، بغرض الوقوف على الترتيبات الجاريه لاستئناف العمل في المحطة، حسب بيان صحفي لوزارة الطاقة، اليوم الثلاثاء.

وأكد جادين عبيد، استئناف العمل في محطة قرى 3 خلال أسبوعين بدءًا من اليوم، مشيرًا إلى اكتمال الترتيبات المالية اللازمة.

السودان
جانب من جولة رئيس الوزراء السوداني لتفقد محطة قرى 3

وأضاف أن المتبقي من جملة العمل المطلوب يتراوح من 15 إلى 20% فقط، وسيتم التسليم في الربع الأول من العام المقبل.

ومن المتوقع أن تضيف المحطة الجديدة، قدرات تبلغ 450 ميغاواط.

ووجه رئيس الوزراء إلى تسريع العمل بالمحطة وتكثيف الجهود وحشد الموارد اللازمة، لتدخل الخدمة في أقرب وقت ممكن.

كما وجه بالشروع مباشرة عقب دخول قرى (3) للخدمة، في تركيب الجزء الخاص بمحطة كهرباء بورتسودان والتي تمتلك توربينات غازية.

الطاقة المتجددة

أكد رئيس الوزراء أن تحقيق الاكتفاء من إنتاج الطاقة الكهربائية، يأتي من أفضل الوسائل وأنجحها، وهي مصادر الطاقة المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية.

وقال جاديين عبيد إن مستقبل الطاقة في السودان يتمثل في الطاقات المتجددة، وذلك لعدة أسباب، منها توفر مصادرها، كما أنها صديقة للبيئة وأقل كلفة إنتاجية مقارنة بالتوليد الحراري.

وأكد أنه تم التوافق على جذب الاستثمارات في هذا المجال، لا سيما عبر نظام بي أو تي (BOT).

السودان
رئيس الوزراء لدى وصوله لتفقد محطة قرى 3

وقال الوزير: "شرعنا في إعداد وتنفيذ مشروعات نموذجية للطاقات المتجددة تكفي احتياجات المواقع الخدمية، مثل المستشفيات ومحطات المياه".

وأكد موافقة وزارة المالية على إصدار قرار بإعفاء كل مدخلات إنتاج الطاقة الشمسية من الجمارك والضرائب وذلك لتحفيز تركيبها واستخدامها بكلفة معقولة للمواطن.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى