رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

"أو إم في" النمساوية تستأنف أنشطتها بقطاع النفط الليبي

تعول ليبيا على قطاع النفط لتوفير التمويل اللازم لإعادة الإعمار، وتعمل المؤسسة الوطنية على قدم وساق لجذب الاستثمارات المختلفة في هذا القطاع.

في هذا الإطار، استقبل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، مصطفى صنع الله، المدير التنفيذي لشركة "أو إم في" النمساوية رونالد براداشير، حسب بيان نشره الموقع الرسمي للمؤسسة، اليوم الثلاثاء.

مشروعات "أو إم في"

شهد الاجتماع مناقشة أوجه التعاون المشترك وخطة الشركة النمساوية لمباشرة برامجها الاستكشافية، حيث تم تقديم شرح وافي من "أو إم في" لرئيس مجلس إدارة المؤسسة حول البرامج التي تعتزم تنفيذها خلال الأيام المقبلة في مجال الاستكشاف.

مصطفى صنع الله - قطاع النفط الليبي
مصطفى صنع الله خلال لقاءه المدير التنفيذي لشركة "أو إم في"

كما ستباشر الشركة برنامج المسح السيزمي المتبقي، وكذلك الحفر الاستكشافي، وتم التطرق إلى إعادة تأهيل الحقول المتضررة في منطقة 74، ودخولها حيز الإنتاج، وكذلك البرامج المعدة لذلك.

وجرى مناقشة برامج "أو إم في" مع شركة الخليج الليبية، في القطعة (91 النافورة) من حيث صيانة الآبار والحفر التطويري ومعالجة المياه المصاحبة.

ووجه صنع الله، الشركة إلى العمل مع المشغل لوضع هذه البرامج حيز التنفيذ، كما تطرق لبرنامج بناء الكوادر والبدائل في تبادل المعرفة ونقل التقنية الذي تقوم به الشركة.

زيادة إنتاج النفط الليبي

على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه قطاع النفط، إلا أن ليبيا تعول عليه كثيرًا في تحقيق طفرة اقتصادية للبلاد، وتسعى جاهدة إلى زيادة الإنتاج والعودة به إلى سابق عهده.

وقال محافظ المصرف المركزي الليبي، الصديق عمر الكبير، في تصريحات سابقة، إن بلاده في حاجة إلى زيادة إنتاج النفط بنحو 40% من مستواه الحالي، من أجل تغطية احتياجات الإنفاق والبدء في إصلاح الاقتصاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى