رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

مصر تبحث تطورات التعاون مع سيمنس في الكهرباء والطاقة المتجددة

استمرارًا لمسيرة التعاون بين مصر وألمانيا في مجال الطاقة، استقبل وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري الدكتور محمد شاكر، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة سيمنس بالشرق الأوسط هلمت فون ستروف.

أكد شاكر عمق العلاقات بين مصر وألمانيا ممثلة في التعاون مع شركة سيمنس، في مختلف المجالات، خاصة الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأشار إلى التعاون القائم والمتمثل في تنفيذ قطاع الكهرباء المصري لعدد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الألماني من أجل الاستفادة من خبراتهم والتقدم التكنولوجي.

وأكد رغبته استكمال مسيرة التعاون مع سيمنس على أرض مصر، بعد التعاون المثمر والبنّاء الذي شهدته وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع الشركة منذ عقود طويلة.

مشروعات سيمنس في مصر

أشار وزير الكهرباء إلى إقامة سيمنس 3 محطات عملاقة لتوليد الكهرباء بقدرات بلغت 14.4 غيغاواط، أضافت للشبكة القومية المصرية 25% من قدرتها، والتي أُنجِزَت خلال عامين فقط.

وتصل كفاءة هذه المحطات إلى 60.5%، مما أسهم بتوفير استهلاك الوقود في مصر.

وأكد في سياق آخر، اهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بمشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار.

وأشار إلى الربط مع الأردن وليبيا والسودان، واستكمال إجراءات الربط مع السعودية، وكذلك الربط مع قبرص واليونان وتصدير الكهرباء إلى أوروبا.

مصر - سيمنس
جانب من لقاء شاكر مع الرئيس التنفيذى الجديد لشركة سيمنس بالشرق الأوسط

إنشاء مركز التحكم القومي في الطاقة

أعرب هلمت فون ستروف عن رغبته في تعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء بمختلف مجالات الكهرباء، خاصة في الطاقة المتجددة من شمس ورياح، وتحسين كفاءة الطاقة وتطوير وتحديث مراكز التحكم، بالإضافة إلى تطوير شبكات التوزيع.

وأشار إلى التعاون في مشروع إنشاء مركز التحكم القومي في الطاقة، للشبكة الكهربية القومية الموحدة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع ما يعادل 840 مليون جنيه (53.8 مليون دولار أميركي).

ويهدف إلى تطوير مراقبة وتشغيل الشبكة الكهربية الموحدة على مستوى مصر، بإجمالي 228 محطة، منها 72 محطة إنتاج طاقة كهربائية من مصادر مختلفة، بقدرة إجمالية 59.5 غيغاواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى