كهرباءأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةعاجل

مرافق الكهرباء في الجزائر تشهد "عمليات تخريب".. وانقطاع التيار عن وهران

شهدت مرافق الكهرباء في الجزائر عمليات تخريب واعتداءات من عصابات متخصصة في سرقة النحاس، بحسب بيان رسمي صدر اليوم الإثنين.

وقالت مديرية شركة الكهرباء والغاز "سونلغاز" بمنطقة السانية، في بيان صحفي قبل قليل، إن عدّة أحياء بضواحي وهران شهدت انقطاع التيار.

وأشارت إلى تسجيل عدّة انقطاعات في توزيع الكهرباء بوادي تليلات يوم الجمعة الماضي، بسبب سرقة محولين كهربائيين من منطقة البرية وحاسي بونيف، إذ قام المخربون بكسرها والاستيلاء على النحاس الموجود فيها.

سرقة الكهرباء في الجزائر

"قامت جماعة أخرى من المخربين باقتحام محول كهربائي أرضي، في حي الصباح، بعد منتصف الليل، وتوقيف توزيع الكهرباء عن أكثر من 500 مشترك بالحي"، حسب البيان.

وأوضحت المديرية أن محاولات السرقة في حي الأمير عبد القادر قد باءت بالفشل بعد تدخّل شركة الكهرباء في الوقت المناسب.

وأشار البيان إلى أنّ سرقة المحولات "خطيرة جدًا"، خاصة أنها غالبًا ما تكون تحت توتر كهربائي متوسط من شأنه التسبب في حوادث مميتة.

وطالبت مديرية توزيع الكهرباء في السانية، المواطنين كافة بضرورة الإبلاغ عن أيّ مشتبه به في سرقة المحولات والخطوط الكهربائية، وذلك بالاتصال مباشرة بمصالح الأمن ومديرية توزيع الكهرباء.

رقم قياسي في الطلب على الكهرباء

كانت الجزائر قد سجلت قبل أسبوعين رقمًا قياسيًا جديدًا في الطلب على الكهرباء، بلغ 16 ألفًا و224 ميغاواط.

جاء ذلك بالتزامن مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، والذي تسبّب باندلاع حرائق في عدّة أماكن بالبلاد.

وكانت شركة الكهرباء والغاز الوطنية "سونلغاز" قد توقعت أن يصل الطلب على الكهرباء إلى 17 ألف ميغاواط، وتعهدت بتشغيل طاقة تزيد عن 3700 ميغاواط خلال العام الحالي، من بينها نحو 2800 ميغاواط في فصل الصيف.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى