رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تتراجع لأول مرة في 3 جلسات

مع تعافي الدولار الأميركي

انخفضت أسعار الذهب في نهاية تعاملات، اليوم الإثنين، مع تعافي الدولار الأميركي، وتراجع وتيرة المخاوف قليلًا من فيروس كورونا، مع تسريع وتيرة التلقيحات عالميًا.

ويأتي تراجع أسعار المعدن الأصفر، بعد جلستين من الصعود، على خلفية تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، التي دفعت الدولار للهبوط.

أسعار الذهب اليوم

في ختام الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 0.4% إلى 1812.20 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش، هبط سعر المعدن الأصفر في المعاملات الفورية بنحو 0.4%، مسجلًا 1810 دولارًا للأوقية.

كما تراجعت أسعار العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.5%، مسجلة 24 دولارًا للأوقية.

وانخفض سعر البلاتين في التعاملات الفورية بأكثر من 0.5%، ليصل إلى 1007.47 دولارًا للأوقية، بينما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.4% إلى 2483.45 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، استقر مؤشر الدولار، الذي يرصد أداء العملة الأميركية مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسة، عند 92.694 نقطة، بعد أن كان مرتفعًا عند مستوى 92.79 نقطة خلال التعاملات.

تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي

كانت تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيرم باول، خلال ندوة جاكسون هول، هي التي أعطت دفعة لأسعار الذهب خلال تعاملات جلسة يوم الجمعة.

وارتفعت أسعار الذهب فوق المستوى النفسي المهم البالغ 1800 دولار يوم الجمعة الماضي، مدعومة بالطلب على الملاذ الآمن وانخفاض الدولار.

وقال باول إنه يرى إمكان قيام الفيدرالي ببدء خفض مشتريات الأصول قبل نهاية هذا العام، مع تعافي الاقتصاد من أزمة الوباء، لكنه أوضح أن توقيت وحجم خفض مشتريات الأصول غير مرتبط باحتمالات رفع معدل الفائدة.

وأضاف أنه كان هناك تقدم واضح نحو التوظيف الكامل، ويرى أنه إذا تطور الاقتصاد الأميركي على نطاق واسع كما كان متوقعا "فقد يكون من المناسب البدء في خفض وتيرة شراء الأصول هذا العام"، وفقًا لرويترز.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

يُعد الذهب تحوطًا في مواجهة التضخم وعدم استقرار العملة، ومن شأن خفض مجلس الاحتياطي، للتحفيز، أن يقلص جاذبية المعدن الأصفر.

وعلق رئيس الاحتياطي الفيدرالي على ارتفاع التضخم بأنه من المرجح أن يكون عابرًا.

وقال المحلل لدى إيه.إن.زد، دانيال هاينز: "الشراء الساعي الذي يستهدف الملاذ الآمن ناجم عن تصاعد التوتر الجيوسياسي في أفغانستان.. ثمة بعض القلق بشأن المزيد من التصعيد هناك"، حسبما نشرته رويترز.

ما تترقبه الأسواق

عقب الانتهاء من فعاليات منتدى جاكسون هول نهاية الأسبوع الماضي، تترقب الأسواق خلال تداولات الأسبوع الجاري صدور بيانات مهمة في الولايات المتحدة، في مقدمتها بيانات سوق العمل الأميركية، والتي من شأنها التأثير على قرارات الفيدرالي الأميركي المقبلة خلال سبتمبر/أيلول المقبل.

ومن المقرر في نهاية الأسبوع الجاري أن يصدر مكتب إحصاء العمالة الأميركي بيانات سوق العمل في الولايات المتحدة خلال أغسطس/آب الجاري.

وتعد تلك المؤشرات من أهم البيانات على مدى قوة الاقتصاد الأميركي، ومن المتوقع أن يكون لتلك البيانات تأثير قوي على قرارات الفيدرالي الأميركي خلال اجتماع سبتمبر/أيلول المقبل وعلى أسعار الذهب.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى