أخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

اتفاقية لتطوير مشروعات الرياح بولاية فرجينيا الأميركية

توفر الكهرباء لـ 660 ألف منزل

داليا الهمشري

بعد 18 شهرًا من صدور قانون فيرجينيا للاقتصاد النظيف -الذي يتضمن اهتمامًا بمشروعات الرياح- أعلن حاكم الولاية الأميركية رالف نورثهام توقيع اتفاقية مع شركة دومنيون إنرجي، تُمكّنها من استخدام جزء من محطة بورتسموث البحرية لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح.

ويحدّد القانون هدفين، الأول يتمثل في إنتاج ما لا يقلّ عن 5 آلاف و200 ميغاواط من الكهرباء من خلال الرياح البحرية بحلول عام 2034، والثاني يهدف إلي إنتاج كهرباء خالية من الكربون بنسبة 100% بحلول عام 2045.

صناعة أميركية جديدة

أوضح نورثهام أن هذا الاتفاق يُعدّ أكبر تطوير تجاري للطاقة النظيفة لطاقة الرياح البحرية في الولايات المتحدة، ويمنح فرجينيا امتياز ظهور صناعة أميركية جديدة، حسبما نشرته رينيوبل إنرجي ماغازين.

وبموجب الاتفاقية، ستستخدم دومنيون إنرجي 72 فدانًا من محطة بورتسموث للبضائع البحرية ذات المياه العميقة ومتعددة الاستخدامات منطقة انطلاق وتجميع مسبق للأساسات والتوربينات التي ستركبها على بعد 27 ميلًا قبالة ساحل فيرجينيا.

وسينتج مشروع فرجينيا للرياح أكثر من 2600 ميغاواط من الطاقة النظيفة، ما يكفي لتوفير الكهرباء لقرابة 660 ألف منزل.

رائدة وطنية في طاقة الرياح

قال حاكم فيرجينيا: "يعدّ هذا الإعلان علامة بارزة أخرى نحو جعل فرجينيا رائدة وطنية في طاقة الرياح البحرية".

وأضاف أن "الولاية، ودومنيون إنرجي تتعاونان معًا لتعزيز الطاقة النظيفة وتقليل انبعاثات الكربون، وخلق فرص عمل، وبناء صناعة أميركية جديدة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة".

ونوّه الرئيس التنفيذي لشركة دومنيون إنرجي، روبرت أم بلو، بالموقع الذي حصلت عليه الشركة في ميناء فرجينيا، مشيرًا إلى إمكان الوصول إلى المياه العميقة، وعدم وجود قيود عامة، فضلًا عمّا يتميز به من قوة عاملة بحرية قوية وذات خبرة، ومساحة كافية لمكونات البنية التحتية للرياح الكبيرة.

وقال: إنه "موقع مثالي لخدمة مشروع فرجينيا لطاقة الرياح البحرية، وتنمية سلسلة التوريد المحلية اللازمة لإكمال مشروعات طاقة الرياح البحرية الأخرى في الولايات المتحدة".

وأعلن نورثام وبلو هذه الاتفاقية خلال منتدى الشراكة الدولية لشبكة الأعمال للرياح البحرية، وهو مؤتمر عالمي يستمر لـ3 أيام، ويُعقد في مركز مؤتمرات ريتشموند الكبرى.

كما يُعدّ أكبر مؤتمر للرياح البحرية في نصف الكرة الغربي، يحضره أكثر من 1300 شخص، ويشارك 1000 آخرون عبر تقنية التواصل المرئي.

عقد قابل للتجديد

يستمر عقد الإيجار لمدة 10 سنوات -وتُقدَّر قيمته بنحو 4.4 مليون دولار سنويًا- وهو قابل للتجديد لمرتين، كل مرة تمتد إلى 5 سنوات.

كما تتضمن اتفاقية الإيجار إجراء تحسينات مهمة لضمان قدرة المحطة على التعامل مع وزن المكونات الكبيرة التي ستنشرها الشركة لبناء توربينات الرياح البحرية.

وبمجرد تحميل المكونات على السفن، ستسافر السفن إلى موقع البناء على بعد 27 ميلًا من ساحل فيرجينيا.

الانتقال إلى الطاقة المتجددة

قالت وزيرة النقل شانون فالنتين: "إن اتفاقية فيرجينيا مع دومنيون إنرجي تسرّع انتقال الولاية إلى الطاقة النظيفة، وتخلق وظائف ذات رواتب جيدة، وتوسّع اقتصاد فرجينيا".

وتُعدّ الرياح البحرية صناعة متنامية في الولايات المتحدة، ومدعومة من إدارة الرئيس جو بايدن بهدف إنتاج 30 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030.

ويلبي مشروع فرجينيا مع دومنيون إنرجي جزءًا حيويًا من إستراتيجية الطاقة النظيفة للشركة، لتلبية المعايير المحددة في اقتصاد فيرجينيا النظيف العمل، وتحقيق التزام الشركة بتحقيق الحياد الكربوني في 16 ولاية بحلول عام 2050.

كما تقوم شركة دومنيون إنرجي الأميركية حاليًا ببناء سفينة لكي تقوم بتركيب وحدات طاقة الرياح البحرية، وستكون الأولى التي تعمل وفق تفويض للنقل الداخلي في الولايات المتحدة.

وستلعب السفينة دورًا حيويًا في خطط الولايات المتحدة لاستخدام مصادر الطاقة النظيفة، وفقًا للشركة الأميركية.

ويُطلق على السفينة "شاربيديس"، على اسم وحش البحر في الأساطير اليونانية القديمة، ويجري بناؤها حاليًا بحوض برونزفيل في ولاية تكساس الأميركية، لتكون جاهزة للإبحار في أواخر 2023.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى