طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةرئيسيةمنوعات

فيكتوريا الأسترالية.. توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة يتفوق على الفحم

هبة مصطفى

شهدت عملية توليد الكهرباء في شبكة "السوق الوطنية للكهرباء" الرئيسة بولاية فيكتوريا في أستراليا، ظهر أمس السبت، تباينًا في مستوياتها، لصالح مصادر الطاقة المتجددة.

وتراجع نسبة توليد الكهرباء من الفحم البُني –الأكثر تلويثًا- بنحو 8.1% إلى 1908 ميغاواط، ليأتي بقدرة أقل من باقي مصادر الطاقة المتجددة الأخرى، كالطاقة الشمسية على المرافق والأسطح، وأيضًا طاقة الرياح.

وبلغت حصة التوليد من الفحم البني والأسود سويًا 42% فقط، بينما تجاوزت حصة مصادر الطاقة المتجددة أكثر من 55%.

الطاقة المتجددة تتفوق

حافظت حصة الطاقة المتجددة على تقدمها، إذ بلغت 56.5%، إلا أنها لم تتخط حصة الأحد الماضي، حين سجلت حصة الطاقة الشمسية على الأسطح والمرافق العامة 57.1%، متغلبة على الناتج المشترك للفحم الأسود والبُني شديد التلوث.

واستحوذت مصادر الطاقة المتجددة على ما يقرب من ثلثي إجمالي عملية التوليد، وأكثر من 70% من الطلب، وفقًا لما نشرته صحيفة رينيو إيكونومي، عن عضو كلية المناخ والطاقة في ملبورن ديلان ماكونيل.

وسجلت قدرة توليد الطاقة الشمسية من على الأسطح 1629 ميغاواط، وطاقة الرياح 1617 ميغاواط، حيث شكل مصدرا الطاقة المتجددة معًا ما يتجاوز 66.5% من إجمالي التوليد، و70% من إجمالي الطلب ارتفع إلى 79% في أوقات الذروة، مع تصدير بعضها.

وتأثرت قدرة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على نطاق المرافق بالتركيبات والمنشآت واسعة النطاق التي إما أوقفت أو خفضت إنتاجها إلى أدنى المستويات، لتفادي سلبية التسعير، بعدما كانت تُنتج 367 ميغاواط.

وحول مصادر الطاقة الأخرى، لم يكن هناك أي توليد للكهرباء من الغاز في هذا التوقيت، ولم تتوفر سوى كمية صغيرة من الطاقة المائية.

الفحم البُني

كان الفحم البُني –ذو التكلفة الرخيصة نسبيًا- يغطي ما يقرب من 25% من إنتاج الشبكة الرئيسة في أستراليا، إلا أن هذه النسبة أخذت في الإنخفاض منذ إغلاق محطة الطاقة الشمالية في جنوب أستراليا وهازلوود بولاية فيكتوريا.

وتوقفت وحدة واحدة عن العمل في مولدات الفحم (لوي يانغ إيه وبي)، ووحدتان في المولد يالورن، وأصبحت مولدات الفحم المتبقية مضطرة لتعديل إنتاجها، لمواكبة الحصص المتزايدة من توليد الطاقة الشمسية على الأسطح، وهو أمر صعب لقدم الآلات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى