هيدروجينأخبار الهيدروجينرئيسيةعاجل

الهند تدعو الشركات إلى تقديم عطاءات للاستثمار في الهيدروجين الأخضر

واستخدامه في الأسمدة والتكرير

داليا الهمشري

تعتزم الهند الظهور بصفتها رائدًا عالميًا في مجال الهيدروجين الأخضر، استخدامه في قطاعي الأسمدة والتكرير.

وستدعو الحكومة الشركات إلى تقديم عطاءات للحصول على الهيدروجين الأخضر في الأشهر الـ3 أو الـ4 المقبلة، لتشجيع الاستخدام القابل للتطبيق للهيدروجين بوصفه وقودًا، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الطاقة.

اعتماد على الطاقة المتجددة

تتجه الهند خلال السنوات الأخيرة بقوة تجاه الاعتماد على الطاقة المتجددة، إذ سيتساوى إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، مع ما تولّده محطات الفحم بحلول عام 2040، وفقًا للتقرير الصادر عن وكالة الطاقة الدولية.

كما أشار التقرير إلى أن الهند ستشهد أكبر زيادة في الطلب على الطاقة على مستوى العالم خلال العقدين المقبلين.

ولفت التقرير إلى أن تقنيات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في الهند ستجذب بين عامي 2030 و2040 متوسط استثمار يبلغ 35 مليار دولار سنويًا، بزيادة قدرها 3 أضعاف مقارنة بالمستوى الحالي.

تشجيع الهيدروجين وقودًا

قال وزير الطاقة الهندي آر كيه سينغ، للمبعوث الخاص للرئيس الأميركي لتغير المناخ جون كيري، في محادثة هاتفية الليلة الماضية، إن الهند تدرس عطاءات للحصول على 4 آلاف ميغاواط من طاقة المحللات الكهربائية.

وهنّأ كيري الهند على الإنجازات التي أحرزتها في مجال الطاقة المتجددة، للوصول إلى 146 غيغاواط من مصادر الطاقة المتجددة، و63 غيغاواط قيد الإنشاء، و25 غيغاواط في العطاءات.

وقال بيان وزارة الطاقة: "أبلغ سينغ المبعوث الرئاسي الأميركي بخطة الهند للظهور بمثابة رائد عالمي في مجال الهيدروجين الأخضر من خلال استخدامه في صناعة الأسمدة والتكرير، في إطار التزام الحكومة تجاه استبدال الهيدروجين الأخضر بالرمادي".

تعاون في مجالي الطاقة والتكنولوجيا

أكد سينغ لمبعوث الرئاسة الأميركية أن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يولي أهمية قصوى للبيئة، حسب موقع صحيفة "إيكونوميك تايمز" الهندية.

واقترح أن تعمل الهند والولايات المتحدة معًا في مجالي ابتكارات الطاقة والتكنولوجيا، مشيرًا إلى ضرورة خفض تكلفة تخزين الطاقة المتجددة.

وخلال المحادثة الهاتفية، سلّط الوزير سينغ الضوء على الإنجاز الأخير الذي حققته البلاد من خلال توليد 100 غيغاواط من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وأضاف البيان: "إذا أضفنا الطاقة المائية أيضًا فإن إجمالي الطاقة المتجددة المركبة هي 147 غيغاواط، فضلًا عن 63 غيغاواط من الطاقة المتجددة قيد الإنشاء، ما يجعل الهند واحدة من أسرع الدول نموًا من ناحية زيادة الطاقة المتجددة".

كما أعلن سينغ إطلاق المهمة الوطنية للطاقة الهيدروجينية لإنتاج الهيدروجين الأخضر بتكلفة تنافسية، خلال محادثته مع المبعوث الأميركي.

ويُسهم الفحم -حاليًا- بنسبة 70% في توليد الكهرباء في الهند، بينما لا تتعدى حصة الطاقة الشمسية 4%، إلا أنه من المتوقع تعادل الطاقة الشمسية مع الفحم في مزيد توليد الكهرباء في الهند بحلول عام 2040.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى