نفطأسعار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجل

تحديث - أسعار النفط ترتفع 2% مسجلة مكاسب أسبوعية قوية

مع اقتراب عاصفة من خليج المكسيك

هبة مصطفى

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2%، في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع مخاوف تعطّل الإمدادات، إثر وقف عدة شركات في خليج المكسيك إنتاجها وإجلاء موظفيها، قبيل عاصفة قادمة من البحر الكاريبي.

وأظهر تقرير شركة بيكر هيوز، ارتفاع حفارات النفط الأميركية للأسبوع الرابع على التوالي، بنحو 5 حفارات، ليصل الإجمالي إلى 410 حفارات.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم أكتوبر/تشرين الأول- بنحو 2.3%، مسجلة 72.70 دولارًا للبرميل.

وسجلت عقود خام غرب تكساس الوسيط، تسليم أكتوبر/تشرين الأول، ارتفاعًا بنسبة 2%، عند مستوى 68.74 دولارًا للبرميل.

وخلال الأسبوع المنتهي اليوم، حقق كلا الخامين القياسي والأميركي مكاسب بنحو 11.5% و10.6% على التوالي.

مخاوف تعطل الإمدادات

تصاعدت المخاوف حيال تعطل الإمدادات بعدما أوقفت عدة شركات إنتاجها تخوفًا من العاصفة المكسيكية، وسط توقعات أن تضرب الخليج قريبًا.

وبدأت الشركات نقل العاملين من منصات إنتاج النفط في خليج المكسيك، أمس الخميس، وأعلنت شركتا (بي إتش بي) و(بي بي) وقف إنتاجهما في منصات بحرية، جراء العاصفة التي تتكوّن في البحر الكاريبي على الخليج قريبا.

وتُشكل الآبار البحرية لخليج المكسيك 17% من إنتاج النفط الأميركي، و5% من إنتاج الغاز الطبيعي الجاف، ويوجد ما يزيد على 45% من إجمالي طاقة التكرير الأميركية على طول امتداد ساحل الخليج.

وتسبّب احتمال تعطل إمدادات الخليج الأميركي في تحويل السوق بعيدًا عن الخسائر التي تكبدتها أمس الخميس، والتي كانت ناجمة عن أسباب من بينها عودة الإنتاج في منصة نفطية مكسيكية، عقب حريق أودى بحياة أشخاص، وكذلك التخوف من تبعات فيروس كورونا ومتحور دلتا، وتعليقات لمسؤولي الاحتياطي الفيدرالي حول تقليص البنك المركزي تحفيزه.

ومن جانبه، قال كبير محللي السوق لدى أواندا، إدوارد مويا، إن المتعاملين في الطاقة يدفعون أسعار الخام للارتفاع، ترقبًا لتعطل الإنتاج في خليج المكسيك، وبفعل تنامي التوقعات بأن أوبك+ ربما تقاوم رفع الإنتاج بالنظر إلى تأثير السلالة المتحورة دلتا في الآونة الأخيرة على الطلب على النفط، وفق رويترز.

تذبذب أسبوعي

على مدار الأسبوع، شهدت تعاملات عقود النفط تذبذبًا، إذ تأرجحت بين ارتفاع وصل إلى 2%، في ختام تعاملات الأربعاء الماضي، على خلفية صدور بيانات مخزونات الخام الرسمية الأميركية.

وشهدت -أيضًا- انخفاضًا، خلال تعاملات أمس الخميس، وعمقت أسعار النفط خسائرها لأكثر من 1.5%، في نهاية التعاملات، لتسجّل الهبوط الأول في 4 جلسات متتالية، وسط تجدّد المخاوف بشأن تعافي الطلب إثر تداعيات فيروس كورونا.

 

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى