أخبار الهيدروجينرئيسيةهيدروجين

تحالف إسباني ينتج الهيدروجين الأخضر من الاستخدام المباشر للطاقة الشمسية

ريبسول وإنغاز تطوران تقنية لتخزين الكهرباء من الطاقة المتجددة

محمد فرج

تمكّن باحثون في شركتي ريبسول وإنغاز، من تطوير تقنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر بالاستخدام المباشر للطاقة الشمسية، من خلال عملية تُعرف باسم "التحفيز الضوئي".

ويعدّ هذا المشروع نتاج تطوير بحث إسباني بنسبة 100%، ويُنفَّذ بالتعاون مع العديد من مراكز أبحاث الهيدروجين المرموقة في البلاد.

وستكون الخطوة التالية هي إنشاء مصنع تجريبي في مجمع بورتولانو الصناعي في ريبسول، بهدف بلوغ مرحلة التشغيل التجاري قبل عام 2030، حسبما ذكر موقع "ري نيوز بيز" المعني بشئون الطاقة المتجددة.

تخزين الطاقة المتجددة

قالت الباحثة في مختبر ريبسول للتكنولوجيا ومن قادة المشروع، آنا مارتينيز، إن هذا التطوير يسمح بتخزين الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة على نطاق واسع.

ويمكن استخدامه أيضًا وقودًا في قطاعات مختلفة، مثل التنقل، والمجالات السكنية والصناعية، وأيضًا بمثابة مواد خام في الصناعة.

جدير بالذكر أن التحفيز الكهروضوئي الذي يستخدم الماء والطاقة الشمسية فقط لإنتاج الهيدروجين المتجدد، هو أحد المسارات التكنولوجية التي تعمل ريبسول عليها لإزالة الكربون من توليد الهيدروجين.

تقليص الانبعاثات

قالت القائدة المشاركة في المشروع ماريا دولوريس هيرنانديز: "نحن المنتج والمستهلك الرائد للهيدروجين في إسبانيا، وتمثّل هذه التكنولوجيا انخفاضًا كاملًا في الانبعاثات، مقارنة بالطرق التقليدية المستخدمة لتوليد الغاز".

وأوضحت أن الدفعة الجديدة التي تقدّمها ريبسول للمشروعات المتعلقة بالهيدروجين المتجدد، سوف تسمح بمواصلة التقدم نحو التزام الشركة بأن تكون موردًا متعدد الطاقة والاستدامة، حتى تتمكن من تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وبدأت الأبحاث حول تقنية التحفيز الكهروضوئي في مختبر ريبسول للتكنولوجيا في عام 2012، وفي عام 2018، انضمت إنجاز إلى المشروع باتفاقية تجعل الشركتين مالكين مشتركين.

قالت منسّقة الهيدروجين في شركة إنغاز، مونيكا سانشيز: "إن اهتمام الشركة بالهيدروجين والميثان الحيوي، يعدّ من مفاتيح تحقيق الحياد الكربوني الذي نريد الوصول إليه على المستوى الأوروبي بحلول عام 2040".

وتوجد تقنية احتجاز الكربون منذ عقود، ومستخدمة في بعض الصناعات، لكنها لا تزال باهظة الثمن، إذ تصل تكلفتها إلى 120 دولارًا للطن في قطاع إنتاج الإسمنت وتوليد الكهرباء.

خطة طموحة للتوسع في المشروعات

تأمل شركة ريبسول في تنفيذ مشروعات طاقة متجددة بقدرة 6 غيغاواط في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2025، ارتفاعًا من هدفها السابق البالغ 5.2 غيغاواط.

وتستهدف ريبسول الحصول على 550 ميغاواط من المحلل الكهربائي في عام 2025، و1.8 غيغاواط في عام 2030، مقارنة بالتوقعات السابقة المتمثلة في 400 ميغاواط و1.2 غيغاواط على التوالي.

وزادت قدرة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة المثبتة لشركة ريبسول إلى 468 ميغاواط في النصف الأول من عام 2021، ارتفاعًا من 377 ميغاواط في نهاية عام 2020.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق