أخبار النفطرئيسيةنفط

بي بي تؤسس شركة لإدارة حقل الرميلة العراقي

وافقت الحكومة العراقية على تأسيس شركة طاقة البصرة، التي سيكون من أبرز مهامها مشروع تطوير حقل الرميلة النفطي، جنوب العراق.

الطاقة الإنتاجية لحقل نفط الرميلة 1.5 مليون برميل يوميًا، ويقع في محافظة البصرة جنوب العراق.

وتمتلك بي بي حاليًا في الحقل حصة تشغيلية تبلغ 47.6%، وتمتلك شركة البترول الوطنية الصينية بتروشاينا 46.4%، مقابل 6% لشركة التسويق المملوكة للدولة "سومو".

وأقرّ مجلس الوزراء العراقي، في جلسة الثلاثاء، إعادة هيكلة مشاركة شركة بي بي وشركة بتروشاينا في عقد الخدمة لحقل الرميلة النفطي، حسبما نشرته وكالة الأنباء العراقية، اليوم الأربعاء.

شركة البصرة للطاقة المحدودة

ستمتلك الشركة الجديدة "البصرة للطاقة المحدودة"، حصة بي بي في حقل الرميلة النفطي العملاق في العراق، وستكون بالشراكة مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية "بتروشاينا"، وهي من شركاء "بي بي" في الموقع.

وحدد وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار، أهمّ مهام عمل شركة طاقة البصرة، في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية.

وقال إسماعيل: "إقرار مجلس الوزراء تأسيس شركة طاقة البصرة، يهدف إلى أن تكون الشركة أحد أهم مرتكزات التحول في الطاقة، وعنصرًا مهمًا من عناصر التنمية المستدامة في العراق".

وأضاف: "من أبرز مهام الشركة أنها ستكون الجهة المسؤولة عن تمويل مشروع تطوير حقل الرميلة العملاق في جنوب العراق".

وأكدت بي بي في بيان أن المشروع المشترك الجديد بالعراق سيسمح لها مع بتروشاينا بمواصلة الاستثمار في حقل النفط طوال مدة العقد الحالي الذي ينتهي في 2034، حسبما نشرته وكالة رويترز.

وقالت بي بي، إن المشروع المشترك سيسمح للشركاء بالحصول على "تمويل خارجي".

اكتُشف حقل الرميلة النفطي في عام 1953، وينتج النسبة الأكبر من إجمالي إنتاج العراق، وبدأ الإنتاج في الحقل في 2010.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق