رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

موتيفا التابعة لـ"أرامكو" تعيد تشغيل مصفاة بورت آرثر

بعد إغلاقها بسبب انقطاع التيار الكهربائي

دينا قدري

أعادت شركة موتيفا إنتربرايزس الأميركية -المملوكة بالكامل لشركة أرامكو السعودية- تشغيل وحدات الإنتاج في مصفاة بورت آرثر، الواقعة على ساحل خليج تكساس، بعد إغلاقها بسبب انقطاع التيار الكهربائي خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأعادت موتيفا تشغيل وحدة تقطير الخام (في بي إس-2) -بقدرة 84.7 ألف برميل يوميًا- صباح اليوم الثلاثاء، في حين أعادت تشغيل وحدة الترقية -بقدرة 45 ألف برميل يوميًا- صباح يوم الإثنين.

ويستمر تكثيف وحدة تقطير الخام (في بي إس-4) بقدرة 210 آلاف برميل يوميًا.

السيطرة على الاشتعال

كانت موتيفا قد أعلنت إغلاق عدة وحدات معالجة في مصفاة بورت آرثر -أكبر مصفاة في الولايات المتحدة وتبلغ طاقتها 607 آلاف برميل يوميًا- بشكل غير متوقع بسبب انقطاع الكهرباء، حسبما أفادت وكالة إس آند بي غلوبال بلاتس.

وقالت الشركة -التابعة لأرامكو- في التقرير الذي قدّمته إلى لجنة تكساس لجودة البيئة إنه "في 22 أغسطس/آب 2021 نحو الساعة 13:08، تعرّض مجمع بورت آرثر للتصنيع لإغلاق غير متوقع للعديد من وحدات المعالجة في مصفاة موتيفا، بسبب انقطاع التيار الكهربائي".

واتخذ مشغلو موتيفا "إجراءات فورية لتحقيق الاستقرار في الوحدات وتقليل الاشتعال"، بحسب التقرير الذي أوضح أن الإغلاق استمرة لمدة 20 ساعة.

من بين الوحدات التي أُغلقت وحدة ترقية، وأنابيب تفريغ، ووحدة تكسير تحفيزي للسوائل.

صقيع تكساس

كانت مصفاة بورت آرثر قد أصلحت خلال فبراير/شباط الماضي، أنابيب المياه في جميع أنحاء المصنع، التي تجمّدت وتشققت بسبب انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، خلال الصقيع الذي ضرب ولاية تكساس.

وقدّمت شركة موتيفا إشعارًا إلى لجنة تكساس لجودة البيئة بخطط لبدء إعادة التشغيل لمدة 17 يومًا.

جاء ذلك في إطار إعادة تشغيل المصافي على طول ساحل خليج تكساس، بعد أزمة الصقيع التي تسببت في انقطاع الكهرباء عن الملايين من سكان الولاية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق