تقارير الطاقة المتجددةالتقاريررئيسيةطاقة متجددة

السندات الخضراء تدعم استقلال الهند في مجال الطاقة بحلول 2047

بعد تراجعه العام الماضي.. قطاع الطاقة المتجددة يسجل قفزات نوعية

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • تجاوزت قيمة السندات الخضراء الأرقام القياسية السابقة لمدة عام واحد
  • مطوّرو الطاقة المتجددة في الهند جمعوا أكثر من10,51 مليار دولار منذ عام 2014
  • طاقة الرياح والطاقة الشمسية تمثلان 42% من المحفظة الاستثمارية المعاد تمويلها
  • المستثمرون الآسيويون أظهروا انفتاحًا ملموسًا من خلال شراء نحو 50% من السندات

يتّجه مطوّرو الطاقة المتجددة في الهند إلى سندات الخضراء لتمويل مشروعاتهم، إذ أصدروا سندات بقيمة 26 ألفًا و300 كرور روبية (3.53 مليار دولار أميركي) في النصف الأول من عام 2021 وحده.

وبهذا تجاوزت قيمة السندات الأرقام القياسية السابقة لمدة عام واحد، وفق تقرير صادر، يوم الأربعاء 18 أغسطس/آب الجاري، عن مركز تمويل الطاقة في مجلس الطاقة والبيئة والمياه.

وأضاف التقرير أن مطوّري الطاقة المتجددة في الهند جمعوا أكثر من 78 ألفًا و200 كرور روبية (10.51 مليار دولار أميركي) منذ عام 2014 من خلال السندات الخضراء الصادرة في الأسواق الدولية، حسبما أورده موقع إيكونوميك تايمز.

تمويل مشروعات الطاقة المتجددة

ذكر التقرير أن شركتي "غرينكو" و"ري نيو باور" مثّلتا نحو 70% من جميع الإصدارات من حيث القيمة.

وأضاف أن العائدات بقيمة 78 ألفًا و200 كرور روبية (10.51 مليار دولار) من رأس المال، التي جُمِعَت، أعادت تمويل ديون مباشرة لأكثر من 10 غيغاواط من مشروعات الطاقة المتجددة في الهند.

وأوضح أن طاقة الرياح والطاقة الشمسية تمثّلان 42% لكل من هذه المحفظة الاستثمارية المعاد تمويلها، وتمثّل قدرة مجتمعة 8.4 غيغاواط، كما تشكّل الطاقة الكهرومائية النسبة الباقية.

وهذا يعني أن 8.4% من طاقة الطاقة المتجددة غير المائية في الهند، التي يبلغ مجموعها 100 غيغاواط، قد جرى تمويلها بالديون برؤوس أموال خارجية.

أهمية السندات الخضراء

قال مدير مركز تمويل الطاقة في مجلس الطاقة والبيئة والمياه، غاغان سيدو، إن محفظة الطاقة المتجددة غير المائية في الهند تجاوزت مؤخرًا مستوى 100 غيغاواط.

وأضاف أن هناك حاجة إلى زيادة توفير رأس المال للوصول إلى 450 غيغاواط بحلول عام 2030؛ إذ تصبح السندات الخضراء ضرورية لهذا التحول، الذي يتطلب استثمارات كبيرة.

وتسلّط نتائج التقرير الضوء على إمكانات أسواق السندات الخضراء في دعم جهود الهند الطموحة لتحقيق الاستقلال في مجال الطاقة بحلول عام 2047، وهو هدف أعلنه مؤخرًا رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وقال استشاري مركز تمويل الطاقة في مجلس الطاقة والبيئة والمياه، شرياس غارغ، إن المستثمرين الآسيويين أظهروا انفتاحًا ملموسًا من خلال شراء ما يقرب من 50% من السندات.

ومع ذلك، لا تزال السوق ناشئة؛ فقد تمكّن 8 مطوّرين هنود فقط من الوصول إلى أسواق السندات الدولية بدءًا من يونيو/حزيران 2021.

الطاقة الشمسية في الهند

ازدياد الاستثمارات

أظهر تقرير صادر عن معهد اقتصاديات الطاقة والتحليل المالي (آي إي إي إف إيه)، في الهند، أن الربع الأول من السنة المالية 2021-2022 عاد إلى المسار الصحيح بتمويل قدره 6.6 مليار دولار، فقد تجاوز الاستثمار في الطاقة المتجددة 6.4 مليار دولار بين أبريل/نيسان ويوليو/تموز.

يأتي ذلك بعد السنة المالية 2020-2021، التي شهدت فتورًا في استثمارات قطاع الطاقة المتجددة الهندي، حسبما أورده موقع إيكونوميك تايمز.

وأضاف التقرير أن السنة المالية الجارية في طريقها لتجاوز 8.4 مليار دولار المسجلة في السنة المالية 2020.

وبيّن أن استحواذ شركة "أداني غرين" على شركة "سوفت بنك إنرجي" التابعة لشركة "سوفت بنك" بقيمة إجمالية قدرها 3.5 مليار دولار في مايو/أيار، كان أكبر صفقة خلال الربع.

وشملت الصفقات الرئيسة الأخرى "إيه سي إم إي سولار" و"ري نيو باور" و"أزور باور" و"أفادا".

في المقابل، توقّع التقرير أن تجذب السندات الخضراء، التي أصدرتها شركات هندية مثل "إيه سي إم إي سولار" و"ري نيو باور" و"أزور باور"، استثمارات ضخمة، ومن المتوقع أن ينمو حجمها.

وذكر التقرير أن أول أسبوعين من شهر أغسطس/آب شهدا بداية قوية، إذ تجاوزت الصفقات التي تتضمن شركتي "كلين ماكس" و"ري نيو" 600 مليون دولار؛ ومع إضافة سندات شركة "أزور" البالغة 414 مليون دولار، فقد تجاوزت القيمة مليار دولار في هذا الشهر وحده.

ارتفاع الطلب على الطاقة

قال خبير اقتصاد الطاقة في معهد اقتصاديات الطاقة والتحليل المالي، فيبهوتي غارغ، إن ارتفاع الطلب على الطاقة وزيادة الالتزامات من المصارف والمؤسسات المالية للخروج من تمويل الوقود الأحفوري يدعم الاستثمار في البنية التحتية للطاقة المتجددة الهندية.

وأوضح معهد اقتصاديات الطاقة والتحليل المالي، في تقرير سابق، أن الهند ستحتاج على الأقلّ 500 مليار دولار من الاستثمار في صناعة الطاقة المتجددة الهندية لتلبية هدف 450 غيغاواط الذي تريد تحقيقه.

وأضاف أنه سيجري استثمار 300 مليار دولار من ذلك في البنية التحتية لطاقة الرياح والطاقة الشمسية، و50 مليار دولار لاستثمارات استقرار الشبكة، و150 مليار دولار لتوسيع وتحديث البنية التحتية لنقل الكهرباء في الهند.

الطاقة الشمسية في الهند

حصة الطاقة الشمسية

وفقًا لتقرير صادر عن مركز أبحاث "جيه إم كي ريسيرتش" الهندي، وصلت الطاقة المتجددة المركَّبة في الهند إلى 96.95 غيغاواط، بدءًا من 30 يونيو/حزيران 2021، حسبما أورده موقع إيكونوميك تايمز.

وبيَّن التقرير أن الطاقة الشمسية تُعدّ المساهم الرئيس بحصة 44% من إجمالي مزيج الطاقة المتجددة، تليها طاقة الرياح بنسبة 41%، وتبلغ قدرة الشبكة الحالية لمشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهجينة نحو 56 غيغاواط، ومن المرجح تشغيلها في السنوات الـ3 إلى الـ4 المقبلة.

وتوقّع أن تضيف الهند 3.1 غيغاواط من الطاقة الشمسية، و1 غيغاواط من طاقة الرياح، في الربع الثالث من عام 2021.

وأضاف أن الهند سجّلت 1.5 غيغاواط من الطاقة الشمسية على نطاق المرافق في الربع الثاني من عام 2021، أي أقلّ بنحو 30% من مرافق الربع السابق.

وذكر أنه أُضيفَ نحو 475 ميغاواط، في طاقة الرياح، وهو ما يمثّل 56% أقلّ من مرافق الربع الأول من عام 2021، كما أُضيفَ نحو 417 ميغاواط، في مجال الطاقة الشمسية على الأسطح، وهو ما يقلّ بنسبة 55% عن الربع السابق.

وأشار إلى إضافة نحو 3.5 غيغاواط من السعة الشمسية الجديدة على نطاق المرافق، في النصف الأول من عام 2021، وهو ما يزيد بنسبة 63% عن سعة المرافق في المدة نفسها من العام الماضي.

وكانت راجستان وأوتار براديش وغوجارات وأندرا براديش الولايات الرائدة مع معظم مرافق الطاقة الشمسية على نطاق واسع خلال هذه المدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق